• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة        01:30    «الاتحادية للموارد البشرية»: الأحد 11 ديسمبر إجازة المولد النبوي الشريف في الحكومة الاتحادية    

التقى مشجعي الفريق الكاتالوني في «مقهى برشلونة» بدبي

باكيرو: أجواء «الكلاسيكو» في الخليج أكثر حماساً وإثارة من إسبانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

منير رحومة (دبي)

كشف خوسيه ماري باكيرو، أحد أساطير نادي برشلونة، عن أن أجواء الكلاسيكو، بين ريال مدريد وبرشلونة، أكثر حماساً وإثارة وتشويقاً في الدول العربية، خاصة في منطقة الخليج مقارنة بإسبانيا، واعتبر أن شغف الجماهير الخليجية وتعصبها للفريقين يزيد من متعة الكلاسيكو ويقوي من جماهيرية المواجهة المنتظرة بين الريال والبارسا.

وأضاف باكيرو الذي ترك بصمة واضحة في السجل الذهبي للنادي الكاتالوني، من 1988 و1996، وتوج معه بالعديد من الألقاب والبطولات، أبرزها دوري أبطال أوروبا عام 92 خلال تصريحات خاصة لـ «الاتحاد» خلال زيارته لمقهى برشلونة بدبي والالتقاء بجماهير النادي الكاتالوني قبل موقعة الكلاسيكو، أنه نقل إلى لاعبي برشلونة ما يحدث في دول الخليج من اهتمام بهذه المباراة من قبل الجماهير وتعصب المشجعين ومتابعتهم الدقيقة لكل صغيرة وكبيرة حول المباراة، مشيراً إلى أن أغلب لاعبي النادي الكاتالوني لم يستوعبوا حقيقة هذا الاهتمام والمتابعة لأنهم يتوقعون أن الاهتمام يقتصر فقط على مدينتي برشلونة ومدريد.

وعن توقعاته لمباراة القمة، أكد باكيرو أن الكلاسيكو يأتي في توقيت مناسب لفريق برشلونة الذي يمر بفترة إيجابية أظهر خلالها الفريق تطوراً في المستوى والأداء وانسجاماً أكبر بين اللاعبين، بالإضافة إلى ارتفاع معنويات اللاعبين بعد التأهل إلى دور الثمانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا، مشيراً إلى أن الريال ليس في أفضل حالاته بسبب تراجع مستواه وتواضع نتائجه وعدم ظهور أغلب لاعبيه بمستواهم الحقيقي، بما فيهم رونالدو.

وتابع: «مباريات الكلاسيكو لا يمكن التكهن بنتائجها مهما كانت وضعية الفريقين، لأن الحقيقة في الملعب، والحالة التي يكون عليها اللاعبون في يوم المباراة تحسمان المباراة».

وأوضح «البارسا تشهد تحولاً في أسلوب اللعب وطريقة الأداء منذ السنة الماضية تحت قيادة ليوس انريكي»، وأشار إلى أن الفترة التي قضاها جوارديولا على رأس الفريق شهدت تغييراً في فلسفة اللعب من خلال منح الأهمية للتحكم في الكرة والاعتماد على التمريرات الناجحة والدقيقة للوصول إلى المرمى، أما الوضع الجديد فأصبح مختلفاً، خاصة بعد قدوم سواريز ونيمار اللذين انضما إلى ميسي في خط الهجوم، فأصبح الفريق يلعب بثلاثة مهاجمين وبأسلوب يعتمد على خط هجوم واضح على عكس السابق عندما كان جميع اللاعبين يتجمعون حول الكرة بأكبر عدد ممكن من اللاعبين لتسهيل نقل الكرة والتحكم فيها، حيث كان نقل الكرة يصل إلى 20 نقلة أو أكثر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا