• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ميشال فاضل مسك ختام المهرجان

«أبوظبي 2014» يرسخ مكانة العاصمة منصة عالمية للثقافة والفنون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

أسدل الستار مساء أمس على فعاليات الدورة الحادية عشرة من «مهرجان أبوظبي» 2014 الذي انطلق يوم 2 مارس الماضي، تحت شعار «روح الدار إبداع وابتكار»، بحفل للفنان والموسيقار اللبناني ميشال فاضل، حيث أحيا حفلاً موسيقياً في مسرح قصر الإمارات، ضمن برنامج «بيت الفارابي»، حيث قدم خلال ساعة ونصف الساعة تقريباً مجموعة من المقطوعات الموسيقية الغنائية الرائعة التي اختارها لكبار نجوم الغناء في العالم العربي.

بدأ الموسيقار اللبناني ميشال فاضل الحفل، بتحية للراحل الكبير وديع الصافي، حيث أدى معزوفات غنائية له من بينها «جايين يا أرز الجبل» و«قتلوني عيونا السود» و«عندك بحرية»، كما أدى مختارات لفيروز من بينها «إمي نامت عَ بكير» و«نسّم علينا الهوا»، كما أدى لوردة أغنية «بتونّس بيك»، إضافة إلى معزوفة «توكاتا عاللبناني»، كما قدم مختارات للفنانين عبدالوهاب وعبدالحليم من بينها، «أنا والعذاب» و«قوللي عملك إيه»، و«زي الهوا» و«سوّاح» و«جانا الهوا» و«على حسب وداد». وقد عرف الفنان ميشال فاضل بأنه ملحن وموزع وعازف، اشتهر بموهبته الموسيقية الاستثنائية، حيث نجح من خلال عزفه الرقيق وألحانه العذبة والمتميزة بحفر اسم عريق في عالم الموسيقى.

أبحث عن التجديد

وبمناسبة تقديمه للحفل الختامي لـ «مهرجان أبوظبي 2014»، قال ميشال: كموسيقي أبحث باستمرار عن التجديد والتغيير، أعتقد أن عنصرين اثنين كانا من العوامل الرئيسية التي أسهمت في تكوين شخصيتي، الأول هو تخصصي في الموسيقى الغربية، والثاني طفولتي المبكرة، حيث نشأت في بيت لدى أفراده شغف كبير بالموسيقى، من هنا كانت بداية احترافي المهني في التأليف والتوزيع الموسيقي، فكلما بحثت عميقاً في الموسيقى العربية، لاحظت أنه بإمكانك استكشاف أعماقها، وبإمكانك أن تخلق نسختك الشخصية من الإبداع الموسيقي، دون التأثير في أنماط الإيقاع الأصلي، أو تركيبته وبنيته الأولية.

باختصار، هذه هي تجربتي مع الأغنيات، كما مع المؤلفات الموسيقية، وهذا هو أسلوبي الذي يميزني في كل عروض الأداء التي أقدمها، هذا الوعي المختلف للأداء الموسيقي، كان ركيزة تعاوني مع مهرجان أبوظبي 2014، لإحياء أمسية ختام المهرجان، والمتضمن أغنيات قديمة لعمالقة القرن الماضي، ولكن في حلة معاصرة تعتمد تقنيات التوزيع الموسيقي الحديثة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا