• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«تراث الإمارات» يستعرض التسامح في فكر زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ضمن المهرجان الرمضاني الحادي عشر الذي ينظمه نادي تراث الإمارات، تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي،   نظم مركز زايد للدراسات والبحوث التابع للنادي مساء أول أمس الجمعة، على مسرح أبوظبي في كاسر الأمواج محاضرة خاصة للدكتور يوسف الحسن حول«المفهوم المعاصر للتسامح في فكر زايد وتراث الإمارات»، وذلك في ذكرى رحيل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ،طيب الله ثراه، حضرها سنان المهيري المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات، وعبدالله المحيربي المدير التنفيذي للخدمات المساندة في النادي، والدكتور يوسف محمد المدفعي السفير بوزارة الخارجية، وأحمد جروس مدير العلاقات الدولية في مؤسسة الأندلس للتربية والتعليم بغرناطة في إسبانيا، وسعيد سليم العامري نائب مدير الأنشطة الثقافية بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وعدد من كبار المسؤولين في النادي، ومن رجال الفكر والثقافة ومن الإعلاميين، وعدد من الضيوف وجمهور كبير. وقدم د. راشد أحمد المزروعي مدير مركز زايد للدراسات والبحوث بنادي تراث الإمارات للمحاضرة التي استهلها المحاضر بالإشارة إلى أهمية الذكرى التي قال فيها، إننا نستحضر سيرة صاحبها الملهمة، ونستمد منها العزم على مواصلة دربه كقدوة تحتذى في الحكمة والحنكة السياسية وتدبير الحكم، والعطاء الإنساني، ومحبة عمل الخير، والعزيمة والتواضع، والاستثمار الحقيقي والنافع في بناء الإنسان، وتوحيد الأوطان ورفاهها وتقدمها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض