• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد أنه لم يحضر للترفيه وإضاعة الوقت

فوزينيتش: لن أبقى في الإمارات إذا لم أحقق البطولات للجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أكد المونتينيجري ميركو فوزينيتش مهاجم الجزيرة، هداف دوري الخليج العربي، أن حياته تغيرت تماماً منذ حضوره إلى أبوظبي، في بداية الموسم الحالي، وأدرك أن مهمته الوحيدة تسجيل الأهداف، والمساهمة في تحقيق الفوز والألقاب، ودون ذلك فإن مهمته غير ناجحة، وإذا لم يحقق البطولات للنادي في نهاية الموسم المقبل، فلا مجال للبقاء في الإمارات، رغم أن عقده ممتد لثلاثة مواسم مع «فخر أبوظبي».

وقال فوزينيتش إن فرصة الجزيرة ما زالت قائمة للفوز بالدوري، وأيضاً كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والفريق الذي كان متصدراً قبل 20 يوماً، يمكنه أن يعود إلى القمة، لأن كرة القدم لا تعرف المستحيل، وكشف عن الكثير من آرائه وأسراره، وتجربته في إيطاليا، ورؤيته للكرة الإماراتية والخليجية.

في البداية، أكد فوزينيتش أن الجزيرة أول تجربة احترافية له في الخليج، وخارج أوروبا، وبالتالي فهي مختلفة تماماً عن كل التجارب السابقة، وتغير أسلوب حياته تماماً في أبوظبي، وفي أوروبا عاش تحت ضغوط كبيرة بالدوري الإيطالي، على خلفية قوة المنافسات، وحدة التناول الإعلامي، وقسوة الالتحامات، على عكس الموجود حالياً، وقال: الضغوط هنا أقل، والمنافسة ليست بالقوة التي توجد عليها هناك، والحياة هادئة، ومن أجل ذلك، أعتبر الأشهر الستة الأخيرة، من أهدأ الفترات التي قضيتها في حياتي، لكن حجم الرضا عندي عن العطاء العام لي وللفريق، ليس بالقدر الذي كنت أتمناه، لأن الأمر الطبيعي والمنطقي بالنسبة للجزيرة، هو أن يكون في الصدارة، والأقرب للقب الدوري.

وعن رأيه في الدوري الإماراتي تحديداً قال: ليس ضعيفاً، لكنه ليس مثل الإيطالي في القوة والإثارة، والفنيات والتكتيك، وهذا معلوم ومعروف للجميع، وفي إيطاليا كنت أتدرب على مدار 14 عاماً، مرتين يومياً صباحاً ومساءً على التكتيك، لكن هنا الوضع مختلف، ومع ذلك أكن كل التقدير والاحترام لتجربة الكرة الإماراتية ونتائجها الآسيوية والخليجية، فهي تملك منتخباً قوياً تابعته في «أستراليا 2015»، وأحترم عمل مدربه مهدي علي، وأعتقد أن الكرة والدوري الإماراتي من أفضل وأقوى الدوريات الآسيوية، كما أن الأندية تضم لاعبين مميزين، مواطنين وأجانب، واللاعب الإماراتي جيد، ومهاري، لكنه من الناحية التكتيكية يحتاج إلى عمل كبير من أجل تغيير عقليته.

وحول مفاوضاته مع الجزيرة، قال: القصة بدأت قبل توقيع العقد بأسبوعين، في الصيف الماضي، وتحدث معي وكيل أعمالي عن العرض، وجمعت الكثير من المعلومات، وأهم شيء لفت انتباهي وكنت حريصاً عليه، هو أن النادي يملك مشروعاً كبيراً حتى يكون واحداً من أفضل أندية آسيا، ويملك إمكانات كبيرة، وأن كل من سألتهم من أصحاب الخبرة بالدوري الإماراتي شجعوني على اتخاذ القرار، خصوصاً أنني كنت أفضل أن أخوض تجربة جديدة خارج إيطاليا، وفلسفتي الشخصية أنني يجب أن أجرب كل شيء في الحياة، وسعيد بقراري الذي اتخذته بالانتقال إلى الجزيرة، وأتمنى أن أبقى في الإمارات لأطول فترة ممكنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا