• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يعطي رونقاً باهراً

مكياج الربيع يرسم ملامح المرأة بأسلوب حالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

رنا سرحان (بيروت)

يقول خبير التجميل إلياس سرور في وصفه لمكياج موسم ربيع 2014: «هو رسم ملامح المرأة بأسلوب دافئ وحالم يتمتع بشفاه بنفسجية غامقة وبعينين ساحرتين دون eyeliner و flou ويكثر وجود الألوان البنية الممزوجة بألوان أخرى كما قد غاب القلم الأسود في قلب العين مستبدلاً بكثافة رموش وتان أبيض، ولكن بالطبع لا يليق هذا التطبيق لكل النساء، لذا أتبع الموضة ولكن بالمقابل أنجز لكل امرأة ما يليق بها».

لا يمانع سرور من اتباع صيحة أحمر الشفاه القرمزي الداكن أو الأحمر الحاد الذي لاقى رواجاً هذا الشتاء، في فصل الربيع في السهرات. فهي بكل بساطة متناسقة مع الألوان الداكنة والربيعية وتعطي رونقاً باهراً إذا نُفّذت بالأسلوب الصحيح. كما يمكن اتّباعها بالتناسق مع بعض من البريق عند حدود العينين من الداخل.

وعن السر في لمساته الخاصة على وجوه المشاهير ومقدمات البرامج يقول سرور: «مكياجي ليس صارخاً وأعطي لكل امرأة ما يناسبها، من ناحية الألوان وليس هناك من تحديد بالنسبة لي لأني أعتمد على ألوان الشعر والعيون وأجد لها لوناً مناسباً. وبالطبع هناك عناية خاصة للمشاهير وحفلاتهن من ناحية تثبيت المكياج، ولمذيعات التلفزيون للبعد عن تلك اللمعة الخاطئة أثناء الظهور، ويبقى هنا لخبير التجميل دقته وبراعته في وضع المكياج المناسب».

وبعد انتشار عمليات التجميل مؤخراً وتأرجح الآراء بين من هو مع ومن هو ضدّ، خاصة بعد أن أصبحت المرأة مجبرة على التقيّد بالـ «روتوش» أو إعادة ملء الوجه بالبوتوكس أو الـ filling يلفت سرور: «لست مع ولا ضد العمليات إن كانت مناسبة ولا تخفي ملامح التعبير لدى المرأة، وإن كانت ضمن المعقول فهي بالطبع تساعد على إنهاء المكياج بطريقة أسرع لأننا لا نعد بحاجة لتصحيح التعديل».

أسلوب عمل واضح وجريء عند خبير المكياج سرور جعله ينتقل بين لبنان والكويت ودبي في حفلات خاصة، يصفه: «لطالما أعتمد في مكياجي على رسم بسيط للعين وشفاه تنطق سحراً وإبداعاً كما أنني أعطي لكل امرأة حقها وأجعلها تجد نفسها فيه ولا تظهر وكأنها إنسانة أخرى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا