• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تأخذ شكل قطع دائرية مثل الـ «دونات»

جلسات عائمة صديقة للبيئة تناسب جميع الأجواء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

مجموعة جلسات عائمة صديقة للبيئة، تناسب أي مكان في الهواء الطلق مع متطلبات الحد الأدنى لصيانتها والحفاظ عليها، وباستخدام مواد عالية الجودة، مع هيكل يصنع من الألومنيوم لتكون مناسبة لجميع الأماكن المتنوعة ولجميع المناخات، كما أن الأثاث مصمم ليكون تراكم الغبار عليه أقل مع مقاومة أكبر ضد الماء.

تحقيق الاستدامة

وقال ماهان بيرفربان مدير التسويق في شركة «فيوري روسو» المصنعة لهذه الجلسات: «تقوم الشركة بتعزيز الحدائق والتشجير المستدام لأنه يؤدي إلى استخدام موارد وتكاليف أقل، وبالتالي فإن قوة التحمل واستدامة الأثاث في المناظر الطبيعية تجعلها صديقة للبيئة، وهذه خطوة وضعت في المقام الأول في تنفيذ أي قطعة من مفروشات الحدائق بغية تحقيق الاستدامة، والحفاظ على البيئة التي أصبحت خطاً أحمر، لذا لا بد من حمايتها والتقليل بقدر الإمكان من المنتجات التي تلحق الضرر بها، والتي نتجرع نحن وباءها».

راحة واسترخاء

ويلفت بيرفان قائلاً: «هناك مواد صديقة للبيئة وخامات بسيطة في تركيبها تكون الأقرب إلى الطبيعية، فوجودها واستخدامها من قبل الأفراد لا يسببان أي مؤثرات ضارة، إلى جانب تصاميمها المبتكرة التي تجعل الفرد ينغمس في أجواء الراحة والاسترخاء بين الطبيعة الساحرة، وبقدر ما تتمتع به هذه القطع من صداقتها للبــيئة، فهي أيضاً تحمل مواصفات خاصة تجعلها تتحمــل ظروف البيئة المحلية من حرارة شــديدة ورطوبة عالية، حيث يمكـن أن تفـــقد بعض قطع أثاث الهواء الطلق قدرتها على مواجهة هذه العوامل في أحيان كثــيرة، وهـــذا ما وضعناه في الحسبان عند تصــــميم أي قطـعة في الشــركة، وهي إمكانية أن تدوم القطعة فترة طويلة».

«دونات» عائمة

ويضيف بيرفان: «صممت الجلسات العائمة على شكل قطع دائرية مثل «دونات» تعوم بشكل جميل على الأحواض أو البرك، فيمكن أن تستخدم للجلوس عليها، وعدا عن متعة استخدامها، فهي أيضاً بديعة في شكلها، وانسيابيتها، ولا يتراكم الغبار عليها، وربما يعاني الكثيرون في الهواء الطـلق تنظيف القطع الأخرى بشكل دائم حتى يمكن استخدامها مجــدداً، ولكن مع هذه القطع الأمر يختلف، فالغـبار لا يجد طريقه إليها، كما تتمتـــــع بمقـاومــة جــيدة للماء، نظراً لخامتها القوية وهيكلها المصــنوع من الألمنيوم، حيث تمكن المرء من قضاء وقت رائع وممتع في بركة السباحة وبصحبة عدد من الأصدقاء أو أفراد الأسرة، في جلسة بديعة ورائعة لا تنسى». (دبي - الاتحاد)

محاكاة «معرض تشيلسي للزهور»

يذكر أن «فيوري روسو» ستشارك في مسابقة دبي الدولية للحدائق بمجموعات أثاث للهواء الطلق في بيئة ودية، وهذه المسابقة تحاكي «معرض تشيلسي للزهور» الذي يقام في لندن، وتهدف المسابقة إلى تنظيم وإدارة وتشجيع فن وعلم البستنة في دبي، وتسعى من خلاله لأن تقدم قطعاً من الأثاث الفاخر للحدائق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا