• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

البرازيلي سيرجيو منديز يدشن البرنامج الرئيسي لمهرجان أبوظبي

نهيان يفتتح 3 معارض تجسد المشهد التشكيلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، راعي ورئيس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، فعاليات البرنامج الرئيس لمهرجان أبوظبي 2015، ترافقه سعادة هدى الخميس كانو، مُؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، وسط حضور جماهيري وإعلامي حاشد، و كوكبة من رموز الساحة الفنية الإماراتية والعربية والعالمية، وشخصيات عامة ودبلوماسية في مقدمتهم سفير جمهورية إيطاليا لدى الدولة سعادة جورجيو ستاراتشي، باعتبارها الدولة ضيف الشرف في المهرجان في دورته الثانية عشرة.

وقبل انطلاق الأمسية الافتتاحية ، توجه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إلى غاليري قصر الإمارات حيث افتتح رسمياً أمام الجمهور عدداً من المعارض الفنية التي تستمر حتى 20 أبريل القادم، هي معرض «نظرة من الداخل: معرض الفن العربي المعاصر»، ومعرض «أعمال التكليف الحصري من مهرجان أبوظبي» ومعرض «رؤى إماراتية» التي ستقدم للجمهور مجموعة متنوعة من الأعمال لرسامين وفنانين تشكيليين إماراتيين وعرب وعالميين.

وعقب ذلك، توجه الحضور إلى مسرح قصر الإمارات، حيث أقيمت الأمسية الموسيقية التي دشنت البرنامج الرئيس لمهرجان أبوظبي تحت عنوان «أنغام من البرازيل» أحياها نجم «البوسا نوفا» العالمي الحائز على ثلاث جوائز غرامي، الفنان البرازيلي سيرجيو منديز الذي يطل على جمهور المنطقة للمرة الأولى عبر مهرجان أبوظبي مقدماً بصحبة فرقته المكونة من عشرة أعضاء مجموعة من روائعه الموسيقية التي صنعت أسطورته كنجم عالمي على مدى خمسة عقود، تضمنت أغاني «ماس كي نادا» و«ذا فول أوف ذا هيل» و»ذا لوك أوف لوف» و«ماغالينيا» و«ذا ووتر أوف مارش» و«ذا غيرل فرم إيبينيما».

وشهدت الليلة الافتتاحية أيضاً الكشف عن أحدث إصدارات مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون وبالتعاون مع «الواحة كابيتال» تحت عنوان «الفن في الإمارات» مقدماً لمحة ملهمة عن مشهد الفن التشكيلي الإماراتي المعاصر، حيث يتضمن الكتاب حواراتٍ وتوثيقاً بمعلومات تفصيلية لدور وإنجاز 40 من الفنانين التشكيليين، وأصحاب قاعات العرض الفنية، والمؤسسات الثقافية والفنية، والجامعات والكليات. ويذهب كتاب «الفن في الإمارات» إلى أبعد من مجرد توثيق المنجز الفني ليستكشف الحراك والشغف والرؤى التي ارتبطت بها أسماء عريقة ورائدة في حركة التطور التي يشهدها التعبير الفني في دولة الإمارات.

وكان مهرجان أبوظبي 2015 أنطلق يوم 2 مارس الجاري عبر برنامجيه المجتمعي والتعليمي تحت شعار «الفكرة نواة الإبداع»، حيث نظم العديد من الفعاليات الفنية والموسيقية والأنشطة والندوات الفكرية التي جمعت الجمهور مع رواد الفكر والفن والموسيقى والمتخصصين في عدد من المجالات العلمية عبر عدد من المبادرات والمناسبات التي ينظمها المهرجان سنوياً إيماناً منه بقوة الفنون في إلهام المجتمعات وعنصراً محفزاً على التفكير والتأمل والابتكار والإبداع.

ويستمر مهرجان أبوظبي حتى 2 أبريل مقدماً مجموعة كبيرة من النجوم العالميين لجمهور دولة الإمارات عبر عدد من الأمسيات الساحرة التي سيحيها كل من مغني التينور البيروفي، خوان دييغو فلوريث ترافقه أوركسترا مهرجان بودابست الشهيرة، بقيادة المايسترو المجري غابور تاكاتش-نادجي (23 مارس)، وحفل كونشرتو بيتهوفن على الكمان يقدمه ريكاردو موتي مع آن صوفي موتر وأوركسترا لويجي تشيروبيني للشباب (25 مارس)، وحفل روائع البيانو، يقدمه لايف أوفي أندسنس وأوركسترا مهرجان بودابست بقيادة إيفان فيشر (26 مارس)، وحفل الناي السحري لموزارت، إخراج وقيادة إيفان فيشر ترافقه أوركسترا مهرجان بودابست ومجموعة من المغنيين العالميين (30 مارس).

وتستمر معارض «نظرة من الداخل» و«أعمال التكليف الحصري من مهرجان أبوظبي» و«رؤى إماراتية»، في استقبال الجمهور مجاناً حتى 20 أبريل في غاليري قصر الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا