• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بيت الشعر في الشارقة يحتفل بيومه العالمي

البريكي: يرمم ما هدمته القنابل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

محمد عبدالسميع (الشارقة)

نظم بيت الشعر في الشارقة مساء الخميس الماضي في ختام ورشة فن الشعر والعروض التي استمرت من 1 إلى 19 مارس، أمسية شعرية احتفالًا بمناسبة اليوم العالمي للشعر شارك فيها الشعراء: شيخة المطيري من الإمارات ومحمد إبراهيم يعقوب من السعودية وحصة البادي من سلطنة عمان ويوسف الديك من الأردن، وحضرها عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، ومحمد عبدالله البريكي مدير بيت الشعر، ومحمد ذياب الموسى المستشار بالديوان الأميري بالشارقة، وجمهور امتلأ به بيت الشعر.

وفي بداية الاحتفال ألقى مدير بيت الشعر الشاعر محمد عبدالله البريكي كلمة قال فيها: يحتفل العالم في مثل هذه الأيام باليوم العالمي للشعر، ونحن في زمن أحوج ما نكون فيه إلى الشعر، فقد غلبت الرصاصة الحكمة، وليس أقرب من الشعر ليرمم ما هدمته القنابل ودمرته الصواريخ، والاحتفال باليوم العالمي للشعر في الشارقة مختلف، لأنه سبق بمبادرة كريمة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حفظه الله، الذي قدم هدية ثمينة للشعر والشعراء بإنشاء 1000 بيت شعر في الوطن العربي.

ثم قرأت الشاعرة شيخة المطيري قصائد حلقت فيها بالشعر إلى سماوات الجمال ولامست وجع القصيدة برهافة الشعور وعميق المعنى.

وحلق الشاعر السعودي محمد إبراهيم يعقوب بقصائد تميزت بلغتها الجميلة الرصينة وبحورها المتناسقة مع اللغة وأناقتها، والمنسجمة مع تساؤلاته الوجودية.

أما الشاعرة العمانية حصة البادي فقد قدمت الحلوى العمانية من خلال حلاوة أسلوبها العميق في المعنى، والجميل في اللغة.

وختم الأمسية الشاعر الأردني يوسف الديك الذي بدا مشحوناً بأوجاع القصيدة مهموماً بآلام أمته، مسكوناً بالهم الإنساني.

وكرم عبدالله العويس المشاركين في الأمسية، ثم كرم مدير بيت الشعر محمد البريكي المشاركين في مهرجان الشارقة للشعر العربي الدورة 13 الذي أقيم خلال شهر يناير الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا