• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أحمد بن محمد: دعم القيادة أحدث نقلة نوعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، أن نجاح الإمارات في الفوز بتنظيم مونديال الأندية 2017- 2018، ما كان ليتحقق، لولا دعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، من خلال توفير الإمكانيات كافة والسبل اللازمة، مما أحدث نقلة نوعية في شتى المجالات الرياضية بالإمارات، ومن ثم وضعها في المكانة اللائقة.

ومن جانبه، أعرب معالي عبد الرحمن العويس نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس المكتب التنفيذي، عن سعادته بفوز الإمارات بتنظيم نسختي كأس العالم للأندية 2017 و2018، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز يعتبر أكبر دليل على ارتباط اسم الإمارات بكبرى المحافل العالمية، حيث يأتي هذا الاختيار مباشرة، بعد إعلان فوز ملف الإمارات بتنظيم نهائيات أمم آسيا 2019، وهو الأمر الذي أسهم بشكل واضح في الوصول إلى هذه المرحلة المتقدمة، مشيراً إلى أن النجاحات المتتالية للقطاعات الرياضية على الأصعدة كافة، عزز فرص الوجود في مصاف الدول التي تستقطب الأحداث الرياضية المصنفة عالمياً، مما جعل الجميع يضع في عين الاعتبار أنها الوجهة الرياضية المثالية لإقامة أي محفل.

وأضاف أن تنظيم بطولة العالم للأندية تضاف إلى السجل الحافل بالأحداث التي أقيمت على أرض الإمارات، حيث إنه طالما توافرت عوامل النجاح، فلابد وأن تكون النتيجة هي التميز بجدارة واستحقاق، لتبهر الإمارات العالم من جديد، وتؤكد على جاهزيتها المستمرة لاحتضان المحافل العالمية.

من جانبه، أشار المستشار محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، إلى أن المستوى التنظيمي الذي عرفت به الإمارات في التعامل مع البطولات والأحداث المختلفة، منحها طابعاً فريداً لدى كافة الهيئات والمؤسسات الدولية، ما رجح كفة الإمارات في الفوز بتنظيم العديد من البطولات العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا