• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كوزمين: «البارسا» الأقرب للقمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

معتز الشامي (دبي)

بالتأكيد سيفوز البارسا، وبأداء جميل ونتيجة أجمل، فأنا برشلوني حتى النخاع، هكذا رد الروماني كوزمين على سؤال يتعلق بمدى توقعاته بشأن الكلاسيكو، الذي يجمع الريال والبارسا مساء اليوم، وروى كوزمين قصة عشقه للكاتالوني، التي قال إنها منذ الصغر تتأصل في علقة وفي خلفيته التدريبية. وقال: «تربيت في سيتوا بوخاريست الروماني، وهو نادي يلعب بقميص نفس ألوان البارسا، كما يعتمد على نفس طريقة البارسا من حيث الأداء السريع واللعب السلس على الأرض». وتابع: «قصة عشقي للبارسا كبيرة، وممتدة لسنوات، فقد ارتديت ألوان بوخاريست، التي كانت أشبه بالبارسا، فوقعت في حب الكيان، وفخور بذلك». وعن الكلاسيكو قال: «مباراة صعبة بلا شك، لأن البارسا متقدم بالترتيب وفي النقاط، وهدفه هو الفوز ولا شيء غيره لحسم اللقب، أعتقد أن حلاوة الفوز على الريال لدى البرشلونيين، تفوق حلاوة اللقب نفسه، الذي بات الفوز به مجرد تقليد عادي، لكن الأهم هو نتيجة الكلاسيكو».

خمينيز: انتصار «الملكي» مضمون

دبي (الاتحاد)

أكد خمينيز لاعب النادي الأهلي أن الريال فريق عالمي، وهو الأفضل في العالم، ويكفي أنه نادي القرن في أوروبا، وعملاق الكرتين الإسبانية والأوروبية، أنا أعشق هذا الكيان، وأشجعه بتعصب.

وعن مشواره في ملاعب أوروبا وحلمه في الانتقال للريال قال: «قد لا يعرف الكثيرون، أنني تلقيت عرضاً عن طريق أحد الوكلاء للعب في البارسا، وأنا أقل من 17 عاماً، في صفوف الأكاديمية وفرق الناشئين، ولكني رفض، لعدة أسباب، أهمها أنني أعشق الريال، ومعنى التحاقي بالبارسا، أنني قد أغلق كل باب للعب في النادي الملكي، وبعد انتقال للدوري الإيطالي في سن 19 كنت أحلم باليوم الذي أرتدي فيه شعار الملكي، ولكن ذلك لم يحدث، ولم أكن محظوظاً بتحقيق هذا الحلم في حياتي». وأوضح: «فوز الريال مضمون، لأن الملكي لا يعود إلا في المباريات القوية مثل الكلاسيكو، وقال: «أعتقد أن العودة للطريق الصحيح ستكون مساء اليوم، صحصح أن هناك مطبات حرجة مرت على الفريق، ولكنه لا يزال قريباً جداً من حسم اللقب ولم يبتعد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا