• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

1267 طالباً في الدراسة الصيفية لـ «التقنية العليا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يونيو 2016

عمر الأحمد (أبوظبي)

كشفت كليات التقنية العليا عن التحاق 1267 طالبا وطالبة من طلبة السنة التأسيسية حاليا لبرنامج الدراسة الصيفية المطروح في الكليات بشكل إلزامي بهدف تمكينهم من اجتياز متطلبات الدراسة للسنة التأسيسية وتسريع عملية التحاقهم بالتخصصات التي يرغبون بها مع بداية العام الدراسي المقبل. وينهي الطلبة دراستهم ضمن الفصل الصيفي الأول نهاية يونيو الجاري، وجاء التركيز على هذه الفئة من الطلبة وإلزامهم بالدراسة الصيفية لدعم أدائهم الأكاديمي، وذلك بعد أن أقرت كليات التقنية مطلع العام الدراسي الحالي «2015/‏‏2016» تطبيق «البرنامج التأسيسي المطور» والذي يمكن الطلبة من إنهاء متطلبات السنة التأسيسية خلال عام أكاديمي واحد، يتم خلاله تأهيلهم في مهارات اللغة الانجليزية والرياضيات وتمكينهم من الالتحاق بالتخصصات الأكاديمية المختلفة التي تطرحها الكليات في مدة زمنية قصيرة.

وأوضح الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، حرص الكليات على توفير أفضل البرامج التعليمية لطلابها ودعمهم للمضي قدما في مسيرتهم التعليمية بكل مهارة واقتدار دون هدر أي سنوات من عمرهم دون فائدة، وقال: «تعد كليات التقنية العليا أكبر مؤسسة للتعليم العالي في الدولة ويقع على عاتقها إعداد آلاف الطلبة وتوجيه طاقاتهم وقدراتهم بالشكل الأمثل نحو المستقبل»، مشيرا إلى أن الكليات بدأت من العام الأكاديمي الحالي «2015/‏‏2016» تطبيق البرنامج التأسيسي المطور كخطوة هامة تساعد على اختصار فترة إعداد الطالب للالتحاق بالتخصص إلى سنة واحدة بدلا من ثلاث سنوات (كما كان مطبقا في البرنامج السابق )، بحيث يدرس خلالها الطالب برنامجا متقدما ومكثفا، يساعده على تسريع إتمام متطلباته التأسيسية للالتحاق بعدها بالتخصص الذي يرغب فيه ضمن برامج البكالوريوس المطروحة، مؤكدا أن البرنامج يتطلب دراسة جادة والتزام من الطالب في ظل طبيعة البرنامج المكثفة.

وأضاف «من منطلق حرص الكليات على تمكين طلبة السنة التأسيسية من إنجاز البرنامج التأسيسي الجديد في عام أكاديمي واحد، قامت على توفير العديد من الفرص التي تساهم في تعزيز أدائهم، وتساعد على تذليل أية صعوبات أكاديمية يواجهونها، وذلك من خلال تبني نظام الدراسة المعتمد زمنيا على الدورات الربعية (نصف فصلية) المكونة من 8 أسابيع للدورة الواحدة بدلا من النظام الفصلي المكون من 16 أسبوعا وزيادة عدد الساعات التدريسية الأسبوعية إضافةً إلى استخدام تطبيقات و تقنيات التعلم النقال و المواد التعليمية الإلكترونية (Online)».

وأشار إلى أن تطبيق عدة مبادرات منها تنفيذ برنامج «سبت» والمعني بفتح أبواب الكليات في كل يوم سبت من كل أسبوع أمام طلبة السنة التأسيسية للدراسة وتعزيز أدائهم بدعم وإشراف أساتذتهم، والمبادرة الثانية جاءت مع طرح برنامج الدراسة الصيفية وذلك بإلزام كافة الطلبة الذين لم يتمكنوا من تحقيق متطلبات السنة التأسيسية بضرورة الدوام الصيفي لدعم إنجازهم، الذي سيمكنهم من اختيار تخصصاتهم الدراسية مع حلول العام الأكاديمي الجديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض