• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ارتفاع نسبة سقوط مروجي السموم في قبضة الأمن 15% العام الماضي

الداخلية: 8% انخفاضاً في مؤشر تعاطي المخدرات خلال 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد العقيد سعيد عبدالله السويدي مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية بوزارة الداخلية أن مؤشر متعاطي المخدرات إنخفض لأول مرة فى الدولة بنسبة 8% في عام 2015 ، موضحا أن مؤشر المتعاطين يعد من أهم المؤشرات التي تعكس مدى نجاح البرامج والحملات التوعوية للوقاية من المخدرات، فالهدف من تلك البرامج هو خفض الانخراط في تعاطي المخدرات، وبالرجوع إلى البيانات الإحصائية للسنوات الأخيرة سنجد أن مؤشر المتعاطين لأول مرة من المواطنين قد انخفض بنسبة 7% في عام 2014م مقارنة بالعام 2013م، ثم استمر في الانخفاض بنسبة 8% في عام 2015، بينما ارتفع مؤشر ضبط تجار ومروجي المخدرات نتيجة مضاعفة جهود المكافحة الميدانية بنسبة 9% في العام 2014، ثم استمر في الارتفاع بنسبة 15% في العام 2015. ولفت إلى انه تم خلال عام 2015 القبض على عدد 4113 مشتبها به في جرائم المخدرات وضبط 1191 كيلوجراما من المواد المخدرة وعدد 152.911.289 قرص من المؤثرات العقلية.

أما على الصعيد الدولي فقد أثمرت المعلومات الصادرة من وزارة الداخلية في دولة الإمارات، خلال آخر ثلاث سنوات إلى الأجهزة النظيرة في 53 دولة، ضبط 240 عملية دولية خارج الدولة ومصادرة أكثر من 24 طنا من مختلف المواد المخدرة والمؤثرات العقلية.

جاء ذلك على هامش فعالية شهدها العقيد عبدالله مبارك بن عامر نائب قائد عام شرطة الشارقة، بحضور عضو المجلس الوطني جاسم النقبي، والعقيد سعيد عبدالله السويدي مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية بوزارة الداخلية، خلال الاحتفال المركزي الذي نظمته الوزارة تحت شعار «أسرتنا متماسكة» في خورفكان بالشارقة، حيث تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة دول العالم في الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذي يصادف السادس والعشرين من شهر يونيو من كل عام.

وتهدف الفعاليات إلى التعريف بمخاطر المخدرات وخطورة رفقاء السوء، والآثار السلبية المترتبة على التعاطي للمرة الأولى، وإبراز الدور الحيوي للأسرة في المساهمة بحماية الأبناء من مخاطر المخدرات من خلال تعزيز التربية السليمة والتوعية والإرشاد.

وأكد العقيد عبدالله مبارك بن عامر حرص الإمارات على مشاركة دول العالم في التصدي لهذه الآفة التي تشكل خطراً على مجتمعاتنا، مشيراً إلى جهود المكافحة التي تبذلها الوزارة، والتعاون مع الجهات المعنية وعلى جميع المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، حتى يتسنى تطويقها وشل حركة مهربيها والحد منها عرضاً وطلباً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض