• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

على أمل

الإبداع والتكريم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يونيو 2016

صالح بن سالم اليعربي

الإبداع لا يتوقف عند حد، فهو متجدد بتجدد الزمان، وتعدد المكان. والإنسان بمشاعره الفياضة يتفاعل ويتحرك، وبفكره المستنير وعقله المتفتح، يسعى إلى البحث دائماً عن كل جديد، من العلم والمعرفة، وهذا هو المطلوب، ويتوجب عليه أن يسعى دائماً إلى تطوير قدراته وإمكاناته بالعلم والمعرفة. فهذه المعرفة تُكسبه الخبرات التراكمية، بحيث تَصقُلُ قدراته ومواهبه، وتؤهله إلى الابتكار، بل الإبداع في ابتكاراته، في كثير من مجالات الإبداع. لا تهم المصطلحات والشعارات، بقدر ما تهم الإرادة الصلبة، التي يمتلكها الفرد والمجتمع والتي تؤدي إلى العمل الجاد المثمر. وتلك المصطلحات ما هي سوى وسائل مشجعة، تُحفزنا على مواصلة العطاء والعمل.

أهم ما يحتاج إليه الإنسان هو الابتكار والإبداع، خصوصاً في مجال التحصيل العلمي، فإن هو امتلك الإبداع في هذا المجال، فإنه حتماً سيمتلك القدرات المناسبة التي تساعده على امتلاك أدوات الابتكار، في مجالات العمل المهني والوظيفي، وبالتالي يرتقي بمستويات إنتاجه وعطائه المثمر لنفسه ومجتمعه. وبذلك يمكن القول: إنه (بقدر الإبداع يأتي التكريم)، أعتقد أن هذا الشعار، يجب علينا أن نرفعه ونسير عليه، وهو بالفعل يطبق على أرض الواقع، من خلال ما ينفذ على أرض الدولة، وعلى المستويات كافة، من برامج وفعاليات وأنشطة متنوعة ومتعددة في كل المجالات. والإنسان على هذه الأرض المعطاء (الإمارات) حكومة وشعباً، أبدع بعطائه المستمر، وجهوده المخلصة، فالكل يشارك بقدر جهده، ويحمل شعلة البناء والتنمية المستدامة، بشعار الإخلاص في العمل، والتطوير المستمر للقدرات والمواهب، من أجل تحقيق الأهداف السامية، والطموحات والإنجازات المرجوة.

بيئة الابتكار والإبداع متاحة للجميع، فالكل يشارك في هذه البيئة المحفزة، التي وفرتها قيادتنا الحكيمة. وبما وفرته من عوامل وإمكانات ومحفزات ضخمة، حققت النجاح والتميّز، في شتى المجالات، فالقيادة حريصة كل الحرص على تكريم كل المبدعين، من خلال الدعم المستمر، لكل المواهب والطاقات الشابة، والتي هي العماد والأساس القوي في بناء حاضر الأمة ومستقبلها. فما علينا جميعاً سوى الجد والاجتهاد، في السير بخطى ثابتة مع القيادة الرشيدة، في تنفيذ استراتيجيتها الهادفة إلى الارتقاء بمستويات الإبداع والتميّز.

همسة قصيرة: بيئة الابتكار.. تحقق الأهداف، وتخلق الإبداع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا