• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

يشمل الاستعانة بخبراء ومتخصصين وورش عمل لأندية القمة

اتحاد الكرة يعد مشروعاً ضخماً لدعم ممثلي الإمارات في البطولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

معتز الشامي (دبي)

بلور اتحاد الكرة، مشروعاً ضخماً، يتم رفعه للجهات المعنية خلال الأيام القليلة المقبلة، حول كيفية مساهمة الاتحاد، وتسخير كل إمكاناته، في دعم وخدمة أنديتنا التي يتوقع أن تشارك في مونديال الأندية، والتي فازت بها الإمارات بحق تنظيمها عامي 2017 و2018، وعلمت «الاتحاد»، من مصادر موثوقة، أن المشروع سوف يهتم بالتفاصيل كافة التي من شأنها أن ترفع درجة استعداد النادي البطل لنسخة الموسم الماضي، والذي يشارك تلقائياً في البطولة، بحسب قوانين«الفيفا»، بما يضمن أفضل إعداد وتحضير، حتى يترك بصمة في المحفل العالمي، ويأتي تحرك الاتحاد بهذه السرعة، إلى وجود رغبة في الإسهام بجزء كبير، عبر التنسيق بين الجهات المعنية كافة، للتأسيس لأفضل الممارسات وآليات الدعم، التي يمكنها أن تتاح أمام بطل دوري الموسم المقبل، للمنافسة في المحفل القاري وترك بصمة إيجابية.

وكشفت المصادر عن أن هناك توجهاً بالاستعانة بخبراء فنيين، وإقامة ورش عمل مشتركة مع الأندية، التي يتوسم فيها قربها من المنافسة على اللقب، أو بمعنى أدق، أندية القمة الخمسة، وهي العين، والأهلي والجزيرة والوحدة، الشباب، للعمل على مراجعة كيفية التحضير والاستعداد للموسم المقبل، والاستماع للآراء الفنية لتلك الأندية، بالإضافة إلى باقي أندية الدوري، حول شكل «روزنامة» التوقفات المطلوبة، بما يضمن أفضل إعداد ممكن للمنافسة في المحفل العالمي، بينما سيتم التركيز من منتصف الموسم، مع أندية «التوب 3» في القمة، حيث يكون شكل المنافسة على اللقب، ظهر واضحاً، لحين نهاية الموسم.

وتفيد المتابعات بأن أول تحركات الاتحاد الفعلية ستكون بفتح باب التشاور والتنسيق مع لجنة المحترفين، والمجالس الرياضية، وتكليف اللجنة الاستشارية المكونة من ممثلين للاتحاد ولجنة المحترفين، بالتشاور حول الآليات، التي تسهم في زيادة فاعلية وكفاءة ومستوى الدوري المحلي.

وفي الوقت نفسه لن يتم إغفال، أسباب الإخفاق الذي حدث لممثلي دورينا في نسختي 2009و2010، والتي سبق أن استضافتها الإمارات، وشارك الأهلي في النسخة الأولى والوحدة في الثانية، وشكا الناديان وقتها من ضغط الروزنامة وعدم إتاحة فرصة كافية أمامهما للاستعداد الكافي للبطولة، والدخول في معسكر مغلق من أجلها، لذلك لم تقدم أنديتنا المستوى المتوقع، وخرجت مبكراً، وخسرت مبارياتها وحلت في قاع الترتيب، وهو ما يسعى الاتحاد من خلال التنسيق مع جميع الجهات المعنية، على ضمان عدم تكراره في نسختي مونديال الأندية على أرض الإمارات بعد عامين من الآن.

ويتوقع ألا يتم التشديد في مسألة إيقاف الدوري، خصوصاً في نوفمبر 2017، حيث تُقام أول نسخة على أرض الإمارات من البطولة، التي تستضيفها للمرة الثانية، في ديسمبر من العام نفسه، حيث سيتم التنسيق مع بطل الدوري والمتأهل للمحفل القاري، لمعرفة ما يطلبه من وقت لمعسكر الإعداد، وعدد المباريات الودية المطلوب توافرها، وفق مصادر رسمية في الاتحاد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا