الشارقة تحولت إلى وجهة للولادة بسبب قلة التكاليف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مايو 2010

لمياء الهرمودي

بلغ عدد المواليد في إمارة الشارقة من المواطنين والوافدين 3065 مولوداً من الجنسين خلال الربع الأخير من العام الماضي، بحسب الإحصائيات الصادرة عن دائرة المعلومات والحكومة الإلكترونية التابعة للإمارة.

وأعلنت الإحصاءات إلى أن عدد المواليد الذكور بلغ 1597، والإناث 1468، في حين وصل عدد المواليد لغير المواطنين في تلك الفترة 2024 طفلاً ، وفي المقابل فإن عدد المواليد من المواطنين وصل نحو 1018 طفلاً.

وأشارت الدكتورة صفية الخاجة استشارية الأطفال ونائبة المدير الفني في مستشفى القاسمي في الشارقة إلى زيادة عدد المواليد بالإمارة في الفترة القادمة، نظراً لتغيير عدد من الإمارات المجاورة في سياسة التأمينات الطبيبة التي تتبعها في مستشفياتها الحكومية وبالتالي تتوقع توجه عدد كبير من غير المواطنين إلى مستشفيات الشارقة الحكومية للولادة بها، نظراً لقلة تكاليف الولادة والعمليات القيصرية فيها.

وكشفت عن زيادة عدد الأطفال الخدَج في مستشفيات الشارقة والإمارات الشمالية خاصة من غير المواطنين، بسبب عدم مقدرة المستشفيات الخاصة على استقبال حالات الولادة المبكرة، لعدم توفر الإمكانات من حاضنات خاصة والكوادر الطبية المتخصصة في رعاية الولادات المبكرة ، بالإضافة إلى قلة التكاليف التي يتكبدونها في المستشفيات الحكومية في الإمارة، لافتة الى أن 80% من حالات الولادة التي تحدث في المستشفى غير مسجلة منذ بداية الحمل ويتم إدخالها في وقت الولادة.

وأوضحت أن إهمال عدد كبير من الأمهات للمتابعة الدورية في فترة الحمل، يؤدي في النهاية إلى ارتفاع نسبة الولادات المبكرة وإمكانية حدوث مضاعفات في الحمل بنسب كبيرة مما يزيد الضغط على المستشفيات الحكومية.

وفيما يتعلق بحالات الوفيات فإن عدد الوفيات من المواليد خلال الربع الأخير من العام الماضي بلغ نحو 25 مولوداً مقابل 3065 طفلاً ، وذلك بحسب التقارير الصادرة من قبل دائرة المعلومات والحكومة الإلكترونية.

وأكدت استشارية الأطفال ونائبة المدير الفني في مستشفى القاسمي في الشارقة أن غالبية الوفيات تتركز في الأطفال الخدج الذين لم يكملوا الأسبوع 24 أو 26، لافتة الى أنه وبالرغم من النقص الموجود في عدد الأسرة والكادر فلا يزال مستشفى القاسمي وعلى مستوى الإحصائيات الصادرة عالمياً أقل في نسبة وفيات الأطفال الخدَج ، وتصل تلك النسبة بين 3.5 إلى 4.5 عالمياً.

وتصل أسعار الولادات في المستشفيات الحكومية في إمارة دبي إلى‏ 7 آلاف درهم للولادة الطبيعية في غرفة عادية لمدة يومين، وكانت سابقاً ألفي درهم، و9 آلاف درهم للولادة الطبيعية في غرفة خاصة لمدة يومين، وكانت سابقاً 3 آلاف درهم، و10 آلاف درهم للولادة القيصرية في غرفة عادية لمدة أربعة أيام، وكانت سابقاً 4 آلاف درهم بالإضافة إلى 12 ألف درهم للولادة القيصرية في غرفة خاصة أربعة أيام، وكانت سابقاً 5 آلاف درهم.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

اسعار الولادة الغير طبيعة

اولا بسم اللة الرحمن الحيم اسعار الولادة مرتفعة جيد بصراحة حام فى اشخاص كتيرة من المواطنين الوافدين لن تسمح بيهم الظروف الى ارتفاع الاسعار نرجو نظرة من حكام البلادفى ارتفاع اسعار المستشفيات ذلك الطب هنا رحمة ليست تجارة انا ولدت طفلين ماتوا بسبب قلة المال ونزولى الى مصر نرجو الرحمة شوية فى الاسعار لان الولادة مش محتاجة كل المصاريف دية شكرا

هبةفاروق | 2010-12-28

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

أسباب الحوادث المرورية في النصف الأول من العام؟

تجاوز الاشارة الحمراء
عدم ترك مسافة كافية
عدم اعطاء الأولوية لعبور المشاة
عدم الإلتزام بخط السير
كل ما سبق