• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الغزل» بين زيزو وباييه..

حب «الملكي» أم عشق «الديوك»؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يونيو 2016

محمد حامد (دبي)

حينما يتغزل الفرنسي زين الدين زيدان «أيقونة» منتخب «الديوك» وأسطورة «الملكي» في مواطنه ديميتري باييه، فهل دافعه في ذلك التمهيد للحصول على خدماته لتدعيم صفوف الريال؟ أم أنه يحاول تعزيز ثقة اللاعب في نفسه لكي يقود فرنسا لاستكمال المشوار والفوز بلقب «يورو 2016»؟ زيزو أكد أن باييه يمكنه صنع الفارق، وتقديم الإضافة لأي فريق يلعب له، بل ذهب بعيداً، حينما قال إنه من أهم وأفضل اللاعبين في أوروبا في الوقت الراهن.

وقال زيزو لصحيفة «الميرور»: باييه لديه كل شيء يحلم به أي مدرب في العالم، إنه لاعب وسط مهاجم من طراز رفيع، يملك قدرات خاصة، لقد تابعته خلال موسمه الرائع مع فريق وست هام في الدوري الإنجليزي، أعتقد أن وجود باييه بكل ما يتمتع به موهبة في أي فريق، يمكنه أن يجعل هذا الفريق يتحسن بقوة.

وتحدث زيزو عن قدرات باييه الخاصة بصورة تفصيلية، وقال «باييه لديه القدرة على تسجيل الأهداف، وصناعتها، وهو لاعب مؤثر بصورة واضحة، وكما أكدت فإنه يملك القدرة على جعل أي فريق يقدم الأفضل، والرائع في الأمر أنه ما زال يملك القدرة على التحسن والتطور، مما يجعله مكسباً لأي فريق».

ورداً على سؤال حول أن باييه يبلغ 29 عاماً، ومن ثم لن يستفيد منه الفريق الذي يتعاقد معه لفترة طويلة، قال زيزو «باييه لاعب موهوب، وبرهن على موهبته طوال مسيرته الكروية، ولكنه لم يحصل على ما يستحقه إلا حينما بلغ 29 عاماً، وما فعله باييه هو درس للجميع، خاصة اللاعبين الصغار، لقد أثبت أن الموهوب يحقق ما يحلم به ولو بعد طول انتظار».

واختتم زيدان غزله في باييه بالكشف عن درس مستفاد من مسيرة النجم الفرنسي، وهو الصبر والإصرار والثقة، مما يجعل من مسيرته درساً للجميع، خاصة للصغار سواء في الكرة أو الحياة، وأضاف «باييه لم يلعب كثيراً لمنتخب فرنسا، بل إنه حينما كان بعيداً عن المنتخب لم يشعر باليأس أبداً، وها هو يثبت للجميع أنه من أفضل اللاعبين وأكثرهم تأثيراً في تشكيلة فرنسا، إنه إحدى أفضل المواهب ليس في فرنسا فحسب، بل في القارة الأوروبية بأسرها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا