• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

توقع استمرار المنافسة بين الأهلي والعين 5 مواسم

بشير سعيد: الوديات الضعيفة لا تخدم «الأبيض» في تصفيات المونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يونيو 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

دعا بشير سعيد اللاعب الدولي السابق إلى إعادة النظر في أمر المباريات الودية المقررة للمنتخب الوطني الأول في فترة الإعداد الخاصة بالمرحلة المقبلة للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018، ضمن المجموعة الثانية التي تضم إلى جانبه منتخبات اليابان وأستراليا والسعودية والعراق وتايلاند، مشيراً إلى أن المنتخب يبدأ مرحلة التصفيات المؤهلة إلى المونديال بمواجهة اليابان خارج ملعبه مطلع سبتمبر المقبل، وهذا الوضع يستدعي خوض مباريات ودية قوية تتجاوز البحرين وكوريا الشمالية، وتكون بالمستوى المتطور لليابان وأستراليا والمباريات الودية التي خاضها المنتخب في الفترات الماضية كانت أمام منتخبات أقل من مستوى «الأبيض».

وقال «لا مستحيل في كرة القدم وأتمنى التوفيق للمنتخب الوطني في الفترة المقبلة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى المونديال، لكن في الوقت نفسه أتمنى أن يكون الإعداد بالمستوى المطلوب خصوصاً في مرحلة المباريات الودية والمطلوب أن يستفيد المنتخب منها لا أن تذهب القيمة الفنية لمثل هذه المباريات إلى المنتخبات الأخرى التي يواجهها المنتخب في المباريات الودية».

وأكد أن الملاعب المكيفة لا تمثل الحل الوحيد لمواجهة مشكلة ارتفاع درجات الحرارة أثناء بداية الموسم الجديد رغم أن هذا الشيء يقودنا إلى مرحلة جيدة من التطور ببلوغ هذه الدرجة المهمة بخوض المباريات داخل الملاعب المكيفة للمرة الأولى بتاريخ الرياضة الإماراتية، مضيفاً «الحقيقة أن اللاعب يفقد الكثير من السوائل في الأجواء الحارة عندما تبدأ مرحلة المباريات الرسمية أثناء الموسم، والمطلوب من كل اللاعبين أن يدركوا أن هذا هو الواقع الموجود في الدولة خلال الأشهر الأولى من بداية الموسم الجديد حتى يضعوا كل الاحتمالات التي تساعدهم على تخطي مشكلة الحرارة العالية».

وأكمل «نلاحظ أن لاعبي الفرق الآسيوية من اليابان والصين وكوريا الجنوبية عندما يأتون مع أنديتهم إلى الدولة لخوض مباريات دوري أبطال آسيا لا يرفضون اللعب في الأجواء الحارة، ويستعدون بشكل إيجابي للأجواء التي لم يألفوها على نحو يمنحهم فرصة التعود على الأجواء المرتبطة بالتغير المناخي عندما يخوضون المباريات الرسمية في الأجواء الحارة».

وأضاف «عندما تنتقل الفرق المحلية إلى بلدان أخرى في أجواء ممطرة، فإن المطلوب هو كيفية التعامل مع هذا الواقع وهو الأمر الذي يستدعي وضع جميع الاحتياطات المناسبة، حتى لا تؤثر الأمطار في وضع الفرق على أرضية الملعب، ولأجل ذلك أتمنى أن نسعى إلى مواجهة هذه الاحتمالات بالكيفية المناسبة، وليس الحديث عن مشكلات أو متاعب تعاني منها أنديتنا وتكون سبباً في عدم الحصول على النتائج الإيجابية».

وحول أهمية الالتزام المطلوب من اللاعبين أثناء شهر رمضان الذي يشهد فترة توقف الدوري قال بشير سعيد «التدريبات الرياضية في رمضان داخل الصالات مهمة للغاية للمحافظة على الجاهزية المطلوبة للاعبين قبل انطلاق المنافسات الرسمية، على نحو يمنحهم فرصة دخول أجواء الحصص التدريبية في الموسم الجديد بالرغبة القوية، وذلك بوضع خطة للتدريبات التي يمكن أن تكون جيدة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أهمية الثقافة الرياضية للاعبين للإحاطة بكل الأمور السلبية والإيجابية، كما أن الإجازة أيضاً تمنحهم فرصة التقاط أنفاسهم بعد مرحلة شاقة من المباريات خلال الموسم التنافسي، حتى لا يحدث الملل الذي يؤثر في الحالة الإيجابية للاعبين لكن مع أهمية المحافظة على الحالة البدنية حتى لا يهبط إلى مستوى يؤثر في جاهزيته المطلوبة عندما يبدأ الموسم الجديد.

وتوقع بشير سعيد استمرار المنافسة بين الأهلي والعين على لقب الدوري نحو 5 مواسم قادمة بسبب المعطيات الجيدة المتوافرة لهما، خصوصاً الفكر الاحترافي الإيجابي، مضيفاً «يتعين على الأندية الأخرى الدخول في الاحتراف الحقيقي على غرار ما حدث في العين والأهلي حتى تدخل هذه الأندية في أجواء المنافسة بالاحتراف الحقيقي في جميع الجوانب التي تقود إلى التفوق في النتائج والمستوى الفني، ولا يعقل أن تسارع بعض الأندية إلى دفع نحو 20 مليون درهم في لاعب أجنبي لا يستطيع تقديم الإضافة المطلوبة، وفي الوقت نفسه ترفض هذه الأندية دفع 4 ملايين درهم للحصول على خدمات لاعب مواطن يمكن أن يمنح الفريق الإيجابية المطلوبة لمساعدته على تحقيق النتائج الجيدة والمطلوبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا