• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مجرد رأي

انتقد تنجح !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

تؤدي وسائل الإعلام بشكل عام والصحافة بشكل خاص أدواراً في غاية الأهمية في كل دولة ومجتمع، حيث تزود القارئ بالأخبار والمعلومات، وتوثق التاريخ المحلي والإقليمي والعالمي، وتستخدم في الإعلان عن المنتجات والخدمات والقرارات والفعاليات، كما تؤدي أدوار التوعية والتثقيف والإرشاد والتسلية، بالإضافة إلى تأثيرها الكبير على الرأي العام، والتفاعل مع القضايا والاهتمامات العامة.

وأداء الصحيفة لهذه الأدوار يتم عبر شبكة منتظمة من المهام والعلاقات ومن خلال سياسة تحريرية تتوافق مع القيم والتوجهات والأوضاع السائدة في البلد الذي تصدر منه وإليه، فالصحيفة هي جزء لا يتجزأ من الوطن والمجتمع، ومن الطبيعي جداً أن تكون نابعة من البيئة المحيطة وموجهة إليها.

وفي مجال تقييم الأداء الصحفي يخطئ البعض حين يعقد مقارنات بين صحف الدول، ويعطي الأفضلية لصحافة دولة معينة على أخرى بناءً على معيار نمطي واحد وهو كثرة النقد للجهات الحكومية، وهذا خلل جسيم في الفكر لأن تقييم الصحافة في بلد ما وإصدار الحكم عليها بالنجاح أو الفشل يقوم على معايير عدة، وهذه المعايير ليست موحدة بل يراعى الحكم واقع الدولة والمجتمع من مختلف الجوانب، فقد نحتاج فعلاً لصحافة ناقدة في مجتمع وبلد مليء بالمشكلات والفساد والتخلف، ولن تكون الحاجة مثلها في بلد آخر وضعه أفضل بكثير.

فإذا افترضنا كمثال وجود صحيفتين لمدرستين، إحداهما تسرد الإنجازات والأخرى تشن الانتقادات، هل يحق لنا أن نفضل الصحيفة الناقدة مباشرة؟ أليس من الممكن أن تكون كلتا الصحيفتين ناجحة؟ لأنه من الوارد جداً أن يكون اختلاف وضع المدرستين أدى بشكل منطقي إلى اختلاف وتباين مضمون الصحيفتين وحجم النقد فيهما.

لست ضد الوظيفة النقدية للصحيفة، بل أؤمن تماماً بدور الإعلام الراصد للأخطاء والنواقص والسلبيات، ومقتنع بدوره في بيانها والدعوة لتصحيحها، وبدوره أيضاً في نقل هموم ومطالب الناس، وبأهميته كذلك في بيان مختلف وجهات النظر والآراء في مختلف المواضيع الوطنية والمجتمعية، ولكنني ضد من يجعل الانتقاد هو المعيار الوحيد للحكم على نجاح الصحيفة، وضد من يعتقد بأن على الصحيفة أن تمتلئ بالانتقادات حتى لو كانت الحاجة للانتقاد في البلد المعني قليلة والغالب عليها هو النجاح والتميز.

سليمان أحمد الظهوري - عجمان

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا