• الجمعة 22 ربيع الآخر 1438هـ - 20 يناير 2017م

وزير النقل الإيطالي يستقيل بعد فضيحة فساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

روما (أ ف ب)

قدم وزير النقل الإيطالي موريتسيو لوبي استقالته الجمعة إثر أكبر فضيحة فساد في البلاد منذ 20 عاماً، متحملاً المسؤولية السياسية عن مناقصات عامة شابتها مخالفات وكلفت دافعي الضرائب المليارات. ولكن الوزير المستقيل، الذي لم توجه له أي تهمة أو يخضع لتحقيق رسمي، أصر على نظافة يده.

وقال في خطاب استقالته أمام البرلمان «لست هنا لأدافع عن نفسي ضد تهم لا علاقة لي بها. أنا هنا لأتحمل مسؤولية سياسية عن خيارات اتخذتها واتخذتها وزارتي. استقيل من الحكومة وراسي مرفوع».

ويأتي دفاع لوبي بعد تسرب أنباء من لجنة تحقيق بشأن عقود للبنية التحتية بقيمة 25 مليار يورو تشكل أدلة جديدة تدعم مزاعم بأن الوزير استخدم نفوذه لضمان وظيفة مؤقتة لابنه من خلال رجل أعمال وشركة متورطة في الفضيحة.

ورفض رئيس الوزراء ماتيو رنزي الذي قيل أنه طلب من لوبي الاستقالة فور انكشاف الفضيحة، أن يكون لها أي أثر على مصداقية حكومته أو على ائتلافه. وقال رنزي «لا أتوقع أي عواقب سياسية على عمل الحكومة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا