• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«غرفة أبوظبي» تنظم ندوة حول فرص الاستثمار بالفلبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، بالتعاون مع مجلس الأعمال الفلبيني، ندوة بمقر الغرفة في أبوظبي، حول مناخ وفرص الاستثمار في الفلبين بحضور ممثلين عن أكثر من 100 شركة ومؤسسة عاملة في إمارة أبوظبي.

وقال راشد طارش القبيسي المدير التنفيذي لقطاع الاتصال والأعمال بالإنابة في غرفة أبوظبي، إن هذه الندوة تهدف إلى تعريف الشركات والمؤسسات ورجال الأعمال والمستثمرين في إمارة أبوظبي بمناخ وفرص الاستثمار والتسهيلات التي تقدمها الحكومة الفلبينية لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى أسواقها.

وأشار إلى أن تنظيم الندوة يعكس روح الصداقة التي تربط بين البلدين، ويظهر مدى الاهتمام والحرص على تطوير وتعزيز تلك العلاقة، التي تستمد مقوماتها بشكل أساسي من الدعم والاهتمام اللامحدود الذي تؤكد عليه القيادة الحكيمة في كلا البلدين، وحرصها المستمر على تعزيز أواصر التعاون الاقتصادي والاستثماري وفتح آفاق جديدة للعمل المشترك البناء ودفعه إلى الأمام في مختلف المجالات.

وقال القبيسي، إن غرفة أبوظبي تسعى من خلال هذه الندوة إلى زيادة قيمة المبادلات التجارية والعمل على تذليل أي صعوبات قد تواجه تطوير التعاون بين الشركات والمؤسسات في البلدين وإيجاد الآليات الكفيلة بتعظيم استفادة القطاع الخاص الإماراتي من الحوافز الاستثمارية المتاحة في الفلبين، لتعزيز العلاقات الثنائية، وتطوير الاستثمارات المشتركة، وزيادة مستويات التبادل التجاري، بما يتناسب وطموحات البلدين في تحقيق مزيد من الشراكة الاقتصادية.

وأشار إلى أن متابعة غرفة أبوظبي للمناخ الاستثماري في الفلبين، تؤكد أن فرص الاستفادة من هذا المناخ كبيرة جداً وتغطي العديد من القطاعات والمجالات ذات الأهمية بالنسبة للاقتصاد الفلبيني.

وذكر أن الإمكانات المتاحة في إمارة أبوظبي بالنسبة للشركات والمستثمرين كبيرة وتغطي قطاعات ومجالات حيوية، خاصة في ظل مناخ الاستقرار والانفتاح الاقتصادي والموقع الجغرافي المميز الذي يضمن وصولاً ميسراً إلى الأسواق الإقليمية والعالمية، إلى جانب الفرص المتاحة للاستثمار في كافة القطاعات وسهولة الإجراءات للاستثمار والبنية التحتية والمناطق الحرة التي يجري تطويرها على نطاق واسع في أبوظبي، والتي تقدم للشركات المستثمرة إجراءات ميسرة للغاية وتكاليف تنافسية خاصة في مجال الخدمات.

بدوره، دعت ماريا روزني القائم بأعمال السفارة الفلبينية في أبوظبي، رجال الأعمال والمستثمرين بدولة الإمارات للاستفادة من مناخ وفرص الاستثمار المتاحة في الفلبين خاصة في قطاعات العقارات والخدمات اللوجستية والبنية التحتية والخدمات الصحية والفنادق والمنتجعات السياحية. وقالت إن اقتصاد الفلبين يشهد طفرة كبيرة حيث تعتبر الفلبين الآن أحد نمور آسيا، مشيرةً إلى أن الاقتصاد الفلبيني حقق معدل نمو اقتصادي عالٍ جداً خلال العام 2014، حيث بلغ 6,1%، مشيرةً إلى أن توقعات البنك الدولي توضح أن الاقتصاد الفلبيني سيحقق 6,5% مع نهاية العام الجاري.

من جانبها قالت أدنيس ستوت برجز رئيس مجلس الأعمال الفلبيني في أبوظبي إن سوق العقارات يشهد طفرة كبيرة في الفلبين وتوفر هذه الطفرة فرصاً مميزة في دولة الإمارات العربية المتحدة، موضحةً أن العائد الاستثماري على الاستثمار في القطاع العقاري يتجاوز 15% سنوياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا