• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

انطلاق مؤتمر الصناعيين الخليجيين الـ 14 بمسقط

الزياني: دول «التعاون» حريصة على بناء منظومة صناعية مترابطة وحديثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني حرص دول مجلس التعاون، على بذل جهود مستمرة، لتطوير قطاع الصناعات الخليجية من خلال تبني البرامج والخطط الاستراتيجية، التي من شأنها بناء منظومة صناعية خليجية، تقوم على أساس التكامل والترابط وبناء المدن الصناعية الحديثة المدعمة بمشاريع تنموية عملاقة، وتسهيل نفاذ الصادرات إلى الأسواق وتعزيز دور القطاع الخاص، والإسراع في تطبيق قرارات الاتحاد الجمركي لدول المجلس، ومبادئ السوق الخليجية المشتركة وتعميق المواطنة الاقتصادية الخليجية.

جاء ذلك خلال كلمة له في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الصناعيين الرابع عشر لدول مجلس التعاون الذي بدأ أعماله صباح أمس في العاصمة العمانية مسقط، وتنظمه وزارة التجارة والصناعة في سلطنة عمان بالتعاون مع منظمة الخليج للاستشارات الصناعية.

وقال إن القطاع الصناعي في دول مجلس التعاون شهد خلال السنوات الماضية نمواً وازدهاراً كبيرين، ما جعله ركيزة أساسية للنمو الاقتصادي في دول المجلس وتحقيق أهداف التنمية الشاملة فيها، وأن يسهم في الناتج القومي الإجمالي لدول المجلس ويستقطب آلاف القوى العاملة الوطنية، مشيراً إلى أن صادرات الصناعات الخليجية شهدت قفزة كبيرة لتبلغ حوالي 256 مليار دولار في عام 2012.

وأوضح الزياني أن التحديات التي تواجه نمو الصادرات الصناعية الخليجية تتطلب الكثير من الجهد والمثابرة والتخطيط المدروس، ففي ظل التوجه العالمي إلى الاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار والإبداع ينبغي أن تتركز جهود القطاع الصناعي في دول المجلس واليمن على صناعة المعرفة باعتبارها صناعة العصر الحديث والمستقبل وأن تصبح نهجاً أساسياً في الاستراتيجية المستقبلية للتنمية الاقتصادية تخطيطاً وتعليماً وتدريباً.

وأشار إلى أنه في ظل المنافسة التجارية الشديدة من الدول والتكتلات الصناعية العالمية للاستحواذ على الأسواق التجارية تبرز الحاجة إلى مزيد من التعاون والتنسيق المشترك لتنمية الصادرات الصناعية الخليجية، من خلال فتح أسواق تجارية خارجية جديدة مع الاهتمام بتطوير الصناعات التقنية الدقيقة والمتطورة ونقلها وتوطينها وتطويرها.

وأشاد الأمين العام لمجلس التعاون بالدور الحيوي والمهم الذي يقوم به القطاع الخاص الخليجي، ممثلاً في رجال الأعمال والمستثمرين لوضع قواعد الصناعات الخليجية المتطورة وما حققوه من نجاحات مميزة محلياً وإقليمياً ودولياً، مؤكداً أن دول المجلس تقدر وتثمن جهود القطاع الخاص وتعول عليه لدفع مسيرة الصناعات الخليجية إلى آفاق أرحب وأوسع وهي حريصة ومهتمة أيضاً بتذليل كل العقبات والمعوقات التي تحول دون قيام القطاع الخاص بدوره المأمول في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دول المجلس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا