• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إسبانيا.. الإثارة مستمرة في «الليجا» قبل 7 جولات على نهاية البطولة

«أتلتيكو» يستعيد القمة من برشلونة والريال يكتسح «فايكانو» بالخمسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

محمد حامد (دبي)

«لا جديد في الليجا، ويبقى الوضع على ما هو عليه حتى إشعار آخر»، بهذا العنوان تفاعلت صحيفة «سبورت» الكتالونية مع نتائج الجولة الـ 31 من الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم، حيث ظل أتليتكو متصدراً بـ 76 نقطة، بعد فوزه 2 - 1 على أتلتيك بلباو العنيد، كما استمر البارسا ثانياً برصيد 75 نقطة، إثر فوزه الصعب على «الابن العاق» إسبانيول بهدف من ركلة جزاء، وفي المقابل أمطرت السماء أهدافاً في مدريد، في ليلة اكتساح الريال لضيفه رايو فايكانو بالخمسة، ليبقى الريال ثالثاً برصيد 73 نقطة.

وتوقعت الصحيفة الكتالونية أن يستمر الصراع على لقب الدوري حتى الجولة الأخيرة، التي تشهد مواجهة نارية بين البارسا والأتليتي بمعقل الأول في الكامب نو، التي تقام في 18 مايو المقبل في إطار مباريات الأسبوع الـ 38 «الأخير» من منافسات البطولة، وحينها سوف يكون اللقاء بمثابة نهائي كؤوس، وليس مجرد مباراة في بطولة الدوري، وما ذهبت إليه الصحيفة الكتالونية يشير بصورة غير مباشرة إلى أن الأتليتي والبارسا والريال سوف يستمرون في تحقيق الانتصارات في الـ 7 جولات المقبلة على الأرجح.

أما صحيفة «آس» المدريدية، فقد أشارت إلى أن السماء أمطرت أهدافاً في مدريد، في إشارة إلى الفوز الكاسح للفريق الملكي على رايو فايكانو بخماسية بيضاء، وأشارت إلى أن أجواء البرنابيو، جعلت المباراة تبدو وكأنها واحدة من مواجهات البريميرليج، حيث يشتهر الدوري الإنجليزي بإقامة الكثير من مبارياته تحت المطر. وكشفت الصحيفة عن واقعة لا تتوافق مع الفوز الكاسح للريال، حيث أكدت أن جماهير الفريق الملكي أطلقت صيحات استهجان ضد دييجو لوبيز حارس المرمى، وكذلك المدير الفني للفريق كارلو أنشيلوتي في بداية المباراة، تعبيراً عن رفضها للدعم المطلق الذي يمنحه المدرب الإيطالي للحارس لوبيز، وإصراره على عدم إعادة إيكر كاسياس لحماية عرين الفريق في بقية مباريات الموسم.

وتواصلت فصول الغضب الجماهيري، حينما انطلقت الهتافات والصيحات الغاضبة من نجم الفريق كريستيانو رونالدو في الشوط الثاني، حينما انطلق بإحدى الكرات معتمداً على نفسه، ولم يمرر لزميله موراتا، مما تسبب في غضب الجماهير، وذهبت صحيفة «ماركا» إلى أن الأمر قد يكون له علاقة برغبة رونالدو الجامحة في تسجيل المزيد من الأرقام القياسية الشخصية والتهديفية على حساب الفريق.

واصل كريستيانو رونالدو التحليق في صدارة هدافي الليجا منفرداً برصيد 28 هدفاً، ووصل عدد أهدافه في جميع البطولات مع الريال خلال الموسم الجاري إلى 44 هدفاً، منها 28 في الليجا، و13 في دوري الأبطال، و3 في كأس الملك، كما تمكن «الدون» من تسجيل 7 أهداف مع منتخب بلاده، ليصل مجموع ما أحرزه على جميع المستويات في الموسم الحالي إلى 51 هدفاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا