• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

عبد الله بن زايد ونهيان بن مبارك يشهدان «أمسية يوم زايد للعمل الإنساني» بإشراف «شؤون الرئاسة»

«زايد العطاء».. ملهم العالم قيم التعايش والتسامح والعمل الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يونيو 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

شهد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، مساء أمس بجامع الشيخ زايد الكبير«أمسية يوم زايد للعمل الإنساني» تحت شعار «حب ووفاء لزايد العطاء» والتي أقيمت تحت إشراف وزارة شؤون الرئاسة وبالتعاون مع مركز جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وذلك بمناسبة «يوم زايد للعمل الإنساني» الذي يوافق الذكرى الثانية عشرة لرحيل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

وأكد المشاركون في الأمسية أن أعمال زايد الخير هي المنهج الصحيح للرد على دعوات التعصب والكراهية

وأن القائد المؤسس أطفأ بوادر الخلاف ورسخ أركان المحبة واحتضن الخير، وسيبقى مُلْهِمًا للعالم كله قيمَ العطاءِ والتسامحِ والعمل الإنساني، فقد نذر حياته من أجل السلام ورفض الشقاق بين الأمم، وساهم في تعزيز لغة الحوار والتعايش بين الحضارات.

حضر الأمسية فضيلة العلامة الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، والدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وأصحاب الفضيلة العلماء، ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وعدد من سفراء الدول العربية والإسلامية وكبار المسؤولين.

ورفع الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أسمى آيات التقدير والإكبار للقيادة الرشيدة في الدولة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، متوجهاً بالشكر لله سبحانه وتعالى الذي أكرم دولة الإمارات وشعبها بقادة حكماء رحماء مخلصين، وقيادة رشيدة رائدة تسير على نهج المؤسسين، ووطن منيع آمن مزدهر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا