• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إنجلترا.. إيفرتون يقترب من المراكز الأوروبية بالفوز على فولهام

ليفربول يكتسح توتنهام برباعية ويقفز إلى صدارة «البريميرليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

قفز ليفربول إلى صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد فوزه الثمين على ضيفه توتنهام أمس 4 - صفر، في المباراة التي جرت بينهما على ملعب آنفيلد، في المرحلة الثانية والثلاثين من المسابقة، ليرفع رصيده إلى 71 نقطة، متقدماً على تشيلسي صاحب المركز الثاني بفارق نقطتين، وعن مانشستر سيتي الثالث 4 نقاط، وإن تبقت مباراتان لصاحب المركز الثالث مؤجلة من المراحل السابقة. وجاءت أهداف «الريدز» بتوقيع يونس قابول خطأ في مرماه في الدقيقة الثانية، ولويس سواريز في الدقيقة 25، وكفيليب كوتينيو في الدقيقة 55، وجوردان هندرسون في الدقيقة 75.

وعمق إيفرتون جراح مضيفه فولهام صاحب المركز الأخير عندما تغلب عليه 3 - 1 أمس على ملعب «كيفن كوتيج» في لندن، وكان إيفرتون البادئ بالتسجيل عبر النيران الصديقة عندما حاول حارس مرماه ديفيد ستوكدايل إبعاد كرة قوية الأسكتلندي ستيفن نايسميث من خارج المنطقة لكنه تابعها بقدمه اليمنى داخل مرماه (50). وأدرك الدولي الإيراني أشكان ديجاغاه التعادل من تسديدة قوية رائعة بيمناه من خارج المنطقة (71)، بيد أن البلجيكي كيفن ميراليس منح التقدم لإيفرتون عندما تلقى كرة بين المدافعين من الإيرلندي أيدن ماكجيدي فكسر مصيدة التسلل قبل أن يتابعها بيسراه على يمين ستوكدايل (79)، وعزز نايسميث بالثالث من مسافة قريبة إثر تلقيه كرة على طبق من ذهب من المدافع ليتون باينز (87). وهو الفوز الخامس على التوالي لإيفرتون والثاني على التوالي خارج قواعده فعزز موقعه في المركز الخامس برصيد 60 نقطة مع مباراة مؤجلة أمام كريستال بالاس مقابل 24 نقطة لفولهام. وشدد إيفرتون الخناق على أرسنال الرابع، حيث بات يفصل بينهما 4 نقاط فقط، علما بأنهما سيلتقيان الأحد المقبل في ليفربول. وتختتم المرحلة اليوم بلقاء سندرلاند مع وستهام يونايتد.

من جانب آخر، يرى المدرب التشيلي مانويل بليجريني المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، أن التعادل مع أرسنال بهدف لكل، نتيجة عادلة للمواجهة التي جرت أمس الأول على ملعب «الإمارات» معقل الفريق اللندني، وقال بليجريني في تصريحات عقب المباراة لقناة «بي إن سبورت»: «في الشوط الأول كان بالإمكان قتل المباراة، لأننا خلقنا العديد من الفرص، أهدرنا خمسة أهداف مؤكدة، ونجحنا في إحراز هدف وحيد عبر ديفيد سيلفا، لكن في الشوط الثاني لم نصنع سوى فرصة وحيدة، ونجح أرسنال في اقتناص التعادل، أعتقد أن النتيجة كانت عادلة». ونفى مدرب «السيتزن» وقوع ضغط عصبي على لاعبيه بعد خسارة تشيلسي ظهر أمس الأول أمام كريستال بالاس بنفس الجولة، قائلاً: «لا أعتقد، يمكن سؤال لاعبي أرسنال عن الأمر نفسه، الفوز باللقب يعتمد فقط على فوزنا بجميع المباريات القادمة، وليس انتظار سقطات تشيلسي، لأن جميع الفرق معرضة للهزيمة».

وأشار بليجريني إلى أن امتلاك مانشستر سيتي لمباراتين مؤجلتين، لا يعد ميزة كبيرة لفريقه، مؤكداً أن تشيلسي يملك الحظوظ نفسها للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم، مشدداً على أن الأهم، هو أن يتحلى لاعبوه بروح الانتصارات، والإصرار على اقتناص اللقب. وتجمد رصيد «البلوز» في جدول ترتيب «البريمير ليج» عن 69 نقطة، بينما رفع مانشستر سيتي رصيده إلى 67 نقطة، وأرسنال إلى 64 نقطة.

من جانبه، يؤمن المدرب الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لأرسنال، أن حظوظ فريقه لا تزال باقية في التتويج بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وذلك بعد التعادل مع مانشستر سيتي بنتيجة 1 - 1 على ملعبه «الإمارات»، ضمن منافسات الجولة 22 من «البريمير ليج». وقال فينجر عقب المباراة: «أنظر دائماً للأمام، وليس للخلف، أعتقد أن نتائج هذه الجولة، أكدت أن أرسنال لا تزال حظوظه قوية في الفوز باللقب، وأتمنى أن يقاتل اللاعبون على الاستمرار في سباق المنافسة لآخر جولة».

وعن مواجهة «لسيتي»، أوضح المدرب الفرنسي لقناة «بي إن سبورت»: «بدأنا المباراة بتوتر شديد، لأن المنافس كانت يتحلى بثقة أكبر، وفي الشوط الثاني تحكمنا في اللقاء، ولكن لم نتمكن من حصد النقاط الثلاث، وكان الأهم بالنسبة لي، أننا أثبتنا لجماهير الفريق، أننا نملك روح الانتصارات، ومقومات الفريق الذي يمكنه إحراز اللقب». واعترف فينجر بأن فريقه يواجه أزمة دفاعية كبيرة عندما يندفع لاعبوه للهجوم، مشيداً بأداء الثنائي ماتيو فلاميني صاحب هدف التعادل، ولاعب الوسط التشيكي توماس روزيسكي، وقال إن جميع اللاعبين قدموا أداءً رائعاً، أثبت أن لديهم عطاء كرويا استثنائيا. ويحتل أرسنال المركز الرابع برصيد 64 نقطة، خلف ثلاثي الصدارة، تشيلسي الأول برصيد 69 نقطة، والوصيف مانشستر سيتي 68 نقطة، والثالث ليفربول بـ 67 نقطة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا