• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

176 ألف قتيل حصيلة مجازر الأسد في 4 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

بيروت (وكالات)

كشف تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان يتناول أبرز المجازر المرتكبة من قبل الجهات الفاعلة في القتال بالأراضي السورية منذ مارس 2011 حتى مارس 2015، أن نصيب القوات الحكومية من عمليات القتل يعادل 100 ضعف مقارنة بالانتهاكات التي ارتكبتها بقية الأطراف، وذلك من حيث حصيلة الضحايا وحجمها، تلتها الجماعات المتشددة، ثم جميع فصائل المعارضة المسلحة، ثم القوات الكردية، حيث قتل النظام وحده 176678 سورياً خلال تلك الفترة. واستعرض التقرير 34 مجزرة من أبرز المجازر في سوريا، التي تسببت بمقتل 4606 أشخاص، بينهم 4513 مدنياً، و821 طفلاً، و595 سيدة. ووقع أكبر المجازر في الغوطتين الشرقية والغربية يوم الأربعاء 21 أغسطس 2013 حيث تم استخدام السلاح الكيمياوي من قبل القوات الحكومية، وكانت الأكثر دموية، حيث راح ضحيتهما 913 شخصاً، بينهم 172 طفلاً، و148 سيدة. ووثق التقرير أبرز 3 مجازر ارتكبها تنظيم «داعش»، وراح ضحيتها 111 مدنياً، بينهم 18 طفلاً، و3 سيدات، وأبرزها مجزرة طالت مستشفى للأطفال راح ضحيتها 50 شخصاً، بينهم إعلاميون ومدنيون. وبحسب التقرير، فإن جبهة «النصرة» ذراع «القاعدة» في سوريا ارتكب مجزرتين راح ضحيتهما 53 شخصاً، وبينهم 9 أطفال، و5 سيدات، وأبرزهما في حي الزهراء بحمص راح ضحيتها 39 مدنياً، بينهم 3 أطفال، و3 سيدات، وطبيبان.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا