• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

50 % نمو استخدام النطاق العريض في العالم و1,6 مليارشخص يستخدمون فيسبوك وتويتر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

نمت استخدامات النطاق العريض في العالم بنسبة 50% خلال الاثني عشر شهراً الماضية، بحسب الدكتور حمدون تورية الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات.

وقال تورية خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الاتحاد لتنمية الاتصالات، إن العالم تغير بشكل كبير خلال فترة الأربع سنوات الماضية، حيث ارتفع عدد مستخدمي الإنترنت بشكل كبير، كما ارتفع عدد مشتركي شبكات التواصل الاجتماعي إلى 400 مليون مستخدم لموقع “تويتر” ونحو 1,2 مليار مستخدم لموقع “فيسبوك”.

وأشار إلى أن “الاتحاد الدولي” يجب أن يساهم في زيادة نفاذ الإنترنت إلى العالم النامي، ففي الوقت الذي يتمتع ثلاثة أرباع العالم المتقدم بالنفاذ إلى الإنترنت هناك نسبة كبيرة من العالم النامي ما زالوا لا يعرفون الإنترنت، وما الذي من الممكن أن يغيره في حياتهم، مؤكداً أن اختيار شعار النطاق العريض من أجل التنمية المستدامة كعنوان رئيسي للمؤتمر يصب في مصلحة المحاور والقضايا التي سوف تتم مناقشتها خلال المؤتمر.

وأوضح أن نسبة النفاذ إلى النطاق العريض تزداد من عام لآخر، حيث تقدر نسبة النمو في العالم سنوياً 50%، مشيراً إلى أن كل المجتمعين في المؤتمر معترفون بأهمية النطاق العريض من أجل وصول الإنترنت إلى مكان في العالم. من جانبه، قال محمد بن أحمد القمزي، رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات، إن المؤتمر يهدف إلى التنمية المستدامة ويعتبر الخط العريض له، ومن أجل الوصول إلى هذا الهدف لابد من وضع مرتكزات متينة لخطة عمل متكاملة يتم من خلالها تحديد أولويات التنمية الرئيسية في قطاعي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ولفت القمزي، إلى أن شعار المؤتمر جاء منسجماً مع النظرة الدولية المستقبلية والمتمثلة في ربط تزايد النطاق العريض مع التنمية المستدامة، مطالباً الجميع بترجمة أوراق العمل المنبثقة عن المؤتمر إلى واقع ملموس يشعر بها الأفراد حول العالم.

وأشار القمزي إلى أن الإمارات نجحت في أن تكون بلداً مستضيفاً لهذا الحدث المهم، حيث إنها تمثل نموذجاً للتعايش وتنوع الثقافة مثلما هي ثورة الإنترنت العالمية، التي لا تفرق ولكن تجمع، حيث دخلت الدولة بوابة العالمية عبر تبنيها للمبادرات الكبيرة في قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، ومنها تدشين الحكومة الذكية ومبادرة المدينة الذكية، فضلاً عن استضافة الدولة لعدد من المؤتمرات العالمية في قطاع الاتصالات جعلها من أولى الدول في هذا المجال.

وأوضح أن العالم يتطور بشكل كبير، حيث تشير الأرقام إلى أن هناك 6,6 مليار مشترك في خدمة الاتصالات من إجمالي سكان الأرض، كما يبلغ عدد مستخدمي الإنترنت 2,7 مليار مستخدم ما يعادل نحو 40% من سكان العالم، منهم مليارا مشترك في خدمة النطاق العريض، مشيراً إلى أن التخطيط للمستقبل واستشراف ما هو قادم للاستعداد أمر أصبح محتماً على الاتحاد الدولي للاتصالات لمناقشة القضايا المرتبطة به.

من جانبه، قال إبراهيم سانو مدير مكتب تنمية قطاع تنمية الاتصالات في الاتحاد الدولي للاتصالات، إن هناك قضايا مهمة سوف تتم مناقشتها خلال هذا المؤتمر منها التحكم في المواد التي يتم نشرها عبر الشبكة العنكبوتية وتنتهك حقوق الطفل، لافتاً إلى أن هناك 50 مليون صورة للاستغلال الجنسي للأطفال موجودة على الإنترنت.

وأشار، إلى أن الاتحاد الدولي للاتصالات قام بعدة مبادرات من أجل المساهمة في النهوض بالإنترنت منها تحويل إذاعات في 30 دولة في العالم النامي من إذاعات تماثلية إلى إذاعات رقمية، كما الاتحاد يقوم بتدريب ما يزيد على 30 ألف شخص على التطور في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتأتي هذه المبادرات إيماناً بأهمية النهوض بهذه الدول، حيث يوجد 92% من أولئك غير الموصلين بالإنترنت في العالم النامي. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا