• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بلدية دبي تدرس إنشاء بنك «طعام للفقراء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يونيو 2016

آمنة الكتبي(دبي)

كشفت ميثاء المري، ضابط تفتيش صحة أول في بلدية دبي، أن البلدية تدرس إمكانية إنشاء ما يسمى بنك الأطعمة، الذي يعمل على تخزين الأطعمة الجاهزة المقدمة من الجهات المختلفة والأفراد في برادات معتمدة، قبل توزيعها على المحتاجين، وبالتالي معرفة الكميات المتوافرة، وكيفية توزيعها، وأضافت أن البلدية لديها خطة مستقبلية في تحويل النفايات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك إلى سماد عضوي وأعلاف للحيوانات، وذلك في إطار مبادرة حفظ النعمة.

وقالت المري: إن المبادرة تستهدف الآن الخيم الرمضانية التي تنظمها الفنادق، وإلحاقها في قائمة المتبرعين، موضحة أن الخيم الرمضانية تقدم أطناناً من الأطعمة، ولكنها إلى الآن لم تدخل ضمن قائمة المتبرعين.

وأوضحت أنه وصل عدد المستفيدين إلى 150 ألفاً خلال العام الماضي، مؤكدة أن مبادرة حفظ النعمة تلزم الجمعيات الخيرية بالاستلام المباشر للوجبات الغذائية من الفنادق المعتمدة من قبل بلدية دبي، والمشاركة في المبادرة، وفقاً لاشتراطات ومعايير صحة وسلامة الغذاء المعتمدة في بلدية دبي، والعمل على نقل الوجبات الغذائية للمستفيدين منها، وفقاً للمتطلبات والاشتراطات الصحية المعتمدة في دليل حفظ النعمة والصادر من بلدية دبي، ممثلة بإدارة سلامة الغذاء.

وقالت المري: إن أربعة فنادق وأربع جمعيات خيرية وقعت ميثاق العمل، خلال العام الجاري، في حين أن 12 فندقاً وسبع جمعيات خيرية تعمل مع البلدية من خلال المبادرة، وتشترط البلدية على الجهات التي تقدم الأطعمة، سواءً الفنادق أو المطاعم، أن يكون تقييمها ممتازاً أو جيداً جداً، للتأكد من أنها تتبع الاشتراطات الصحية، مع وجود مشرف صحي معتمد ومفعل في كل جهة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض