• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تبحث آليات تنفيذ «دليل المؤسسية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

أكد العقيد خالد شهيل، نائب مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي، حرص القيادة على تطبيق توجهات حكومة دبي في الحفاظ على الهوية العامة للحكومة، وتنفيذ دليل الهوية المؤسسية لها، مع الإبقاء على الشعارات الخاصة بالشرطة، والتأكد من التزام الإدارات والمراكز كافة بالدليل الإرشادي لهوية شرطة دبي، الأمر الذي يسهل للجمهور التعرّف إلى كل جهة حكوميّة وخدماتها المقدمة.

جاء ذلك خلال استكمال فريق عمل الالتزام بالهوية المؤسساتية برئاسة العقيد خالد شهيل، زياراته الميدانية لإدارات ومراكز الشرطة كافة، بحضور مديري الإدارات والمراكز، حيث تم تنفيذ 10 زيارات من أصل 33 زيارة، تمثل العدد الكلي لإدارات ومراكز الشرطة والمزمع الانتهاء منها في نهاية العام الحالي، وذلك بهدف إجراء مسح ميداني للمجالات كافة، المتعلقة بالهوية المؤسساتية في شرطة دبي، والتأكد من توحيد الشعارات والمراسلات والوسائل الإعلانية والخدمات الذكية والموقع الإلكتروني والإصدارات الأخرى كافة، بما يتوافق مع دليل الهويّة المؤسساتية المنبثق عن الدليل العام للاتصال الحكومي.

وقال العقيد شهيل: إن شرطة دبي حريصة على اتباع التوجهات كافّة، الصادرة للحكومة، وفي ضوء الدليل العام للاتصال الحكومي الذي أقره المجلس التنفيذي بهدف بناء نظام متكامل للاتصال على مستوى حكومة دبي، واستخدام هوية مؤسساتية موحدة تضمن ظهور منظم وموحّد لكافة الجهات الحكومية، فإن شرطة دبي تقوم بمراجعات دوريّة للإدارات والمراكز لقياس مدى تطبيقهم لبنود دليل الهوية المؤسساتية وزيادة الوعي لديهم بأهميّة الالتزام ضمن الإصدارات كافة.

وأوضح أن الزيارات الميدانية تتضمن عرضاً تعريفيا للهوية وأهميتها وضرورة تنفيذها وفقا لإصداراتها واستخداماتها الذكيّة، وشرحاً للدليل الذي أصدرته شرطة دبي على غرار دليل حكومة دبي المتعلّق بالهوية المؤسساتية وكيفية تطبيقه وفقاً لجملة من البنود والمقاييس والألوان وكيفية الاستخدام، مشيراً إلى أن هذه الزيارات هي جزء من الدور المنوط لفريق الاتصال الحكومي برئاسته، وبإشراف وتنفيذ من الإدارة العامة لإسعاد المجتمع ممثلة بإدارة الإعلام الأمني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض