• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تعدد محاور الهجوم يحقق أهداف عجمان أمام «تشتت» الظفرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

عندما تحرر عجمان من الضغوط النفسية، وابتعد عن سباق الهروب من الهبوط، ظهرت قيمته الحقيقية، هذا ما أظهرته مباراة «البرتقالي» أمام الظفرة في المنطقة الغربية، حيث لعب عجمان مباراة قوية، على عكس مستواه في الدور الأول، وبعض مباريات الدور الثاني، فكان صاحب المبادرة الهجومية والتسجيل، وصاحب الختام الجيد في الهجوم وتسجيل الأهداف أيضاً قبل نهاية المباراة، وهو ما يؤكد جاهزية الفريق الفنية والبدنية والنفسية رغم صعوبة المواجهة.

ورغم التقلبات التي شهدتها المباراة، بتقدم عجمان أولاً في الدقيقة 13، ثم إدراك الظفرة للتعادل عن طريق ديوب، ثم تسجيل التقدم 2- 1 عن طريق شافني، وانتهاء الشوط الأول لمصلحة أصحاب الأرض، كان «البرتقالي» في حالة من التماسك في الخطوط، والتحرر في الأداء للدرجة التي مكنت الفريق بقيادة عبدالوهاب عبدالقادر من تحقيق الفوز في الشوط الثاني، وتغيير النتيجة. ورغم قوة دفاع الظفرة في وجود ماكيتي ديوب، نجح دفاع عجمان بقيادة العراقي المتميز أحمد إبراهيم في التعامل مع الهجمات، وكان أداء الهجوم أيضاً فاعلاً، وهو ما تترجمه الأهداف الأربعة، مع تعدد مصادر الخطورة في وليد أحمد وبكاري كوني وبوريس كابي، ثم البديل منصور محمد، وهو ما لم يتمكن عبد الله مسفر مدرب الظفرة من السيطرة عليه في الشوط الثاني، حيث تنوعت طريقة بناء الهجمات من الجانبين والعمق، مع استمرار رغبة الظفرة في الهجوم دون الحفاظ على الدفاع بالدرجة الكافية.

وكان من الممكن بعد التقدم 2- 1 بنهاية الشوط الأول الحفاظ على ذلك، واللعب بطريقة أكثر توازناً، لكن هدف التعادل الثاني، ثم هدف كابي الثالث جعل لاعبي الظفرة، في حالة من الإحباط واليأس. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا