• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

«العصبية» تربك حسابات «الجوارح» أمام هدوء «الأسود»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

تأثر الشباب بغياب إيدجار وداود علي في مباراته أمام دبي، لكن لا يمكن أن يصل التأثر إلى هذه الدرجة مهما كانت أهمية اللاعبين، خاصة في ظل امتلاك «الجوارح» للعديد من العناصر المتميزة، لكن ذلك حدث أمام تميز كبير في أداء «الأسود»، وأيضاً لخوض الشباب المباراة تحت ضغط نفسي كبير بسبب فوز الأهلي على الشارقة، والاقتراب من حسم لقب الدوري، وهو ما جعل «الجوارح» في حالة تعجل دائم لتسجيل هدف وتحقيق الفوز.

وفي المقابل كانت مشاركة وليد خالد في صفوف دبي نقطة تحول كبيرة في أداء الفريق وقدرته على المواجهة وخطف الفوز، وهو لاعب رائع يملك قدرات جيدة من خلال السرعة والمهارة والقدرة على المراوغة والشجاعة والاندفاع في دفاعات الفريق المنافس، وهو موقف تكرر منه كثيراً من خلال «ثنائيات» مع جهاد الحسين، ومن إحداها كسب ضربة الجزاء التي حسم بها المباراة، حيث كانت الهجمات المرتدة سلاحاً فاعلاً في طريقة «الأسود».

وأصبح لفريق دبي شكل متميز في بناء الهجمات وتوزيع اللاعبين وانتشارهم في الملعب وتسخير قدرات كل لاعب في المكان الذي يناسبه، وهو أمر يحسب للبرازيلي جونيور، مدرب الفريق، فأصبح الفريق يدافع بكثافة، ويغلق كل المنافذ ويتصدى لكل الكرات العرضية العالية والأمامية، وينجح في التعامل مع المرتدات من خلال أداء سريع وقوي، وهو ما تمكن من خلاله من حسم المباراة رغم قوة دفاع الشباب المعروفة عنه.

ولعب «الجوارح» بعصبية شديدة، خاصة بعد هدف دبي، وهو الأمر الذي كان واضحاً في القدرة على التمرير المتقن أو التحكم في الكرة أو التسديد على المرمى، وكانت تدخلات البرازيلي باكيتا مدرب الفريق في طريقة اللعب والتشكيلة أيضاً، وأشرك عبدالله فرج بدلاً من حمدان قاسم وعبدالله عيسى بدلاً من راشد حسن، ولعب بثلاثة مدافعين وخمسة لاعبين في الوسط ورأسي حربة، لكن لم تفلح محاولاته في إدراك التعادل، خاصة مع زيادة العصبية التي أدت إلى طرد لاعبيه عصام ضاحي وعبدالله عيسى قبل نهاية المباراة. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا