• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الهلال» تواصل جهودها الإنسانية

مساعدات إماراتية لـ 700 أسرة سورية لاجئة في «كردستان العراق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يناير 2014

أربيل (وام) - يواصل الهلال الأحمر تقديم المعونة للاجئين السوريين في إقليم كردستان العراق، تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».

وجرى إيصال معونات مختلفة لنحو 7500 من اللاجئيين السوريين في مخيمي «قوشتبه» و«باسرمة» وهما من ضمن المخيمات الأربعة الموجودة في محافظة أربيل.

ووصلت أمس فرق التوزيع إلى مخيم باسرمة الواقع شمالي مدينة أربيل، والذي يبعد نحو 100 كيلومتر، وقامت وبإشراف مباشر من القنصلية العامة للدولة في إقليم كردستان العراق بإيصال احتياجات مختلفة الأنواع لأسر المخيم البالغ عددها 700 وتضم 3550 فرداً.

ونظراً للظروف المناخية والجغرافية لموقع مخيم «باسرمة» والواقع في منطقة جبلية وبعيداً عن العمران حيث تنخفض درجات الحرارة، تبرز أهمية المساعدات المقدمة لقاطني المخيم حيث لم يسبق لـ«الهلال» أو أية منظمة عربية وأجنبية مدّ يد المساعدة لأولئك اللاجئين. وكانت بعثة الدولة في إقليم كردستان العراق، عملت على تفقد مخيمات اللاجئين كافة ضمن حدود محافظة أربيل، وراقبت الأوضاع فيها وطبيعة النواقص في كل مخيم واحتياجات السكان ليتولى الهلال الأحمر تأمينها.

وتضمنت المساعدات المقدمة لسكان مخيم «باسرمة» خزانات لمياه الشرب والملابس النسائية والبطانيات وملابس الأطفال من الجنسين والمدافئ والحقائب المدرسية والأحذية، فضلاً عن مساعدات مالية خاصة لنحو 120 أسرة ممن لديها فرد ذي احتياجات خاصة.

وقوبلت جهود الهلال الأحمر بتقدير إدارة المخيم والناحية، كما وزعت البسمة على الوجوه المحرومة من دفء الوطن وعيشه.

وكانت فرق نقل المساعدات وتوزيعها قد أوصلت وعلى مدى نهار الأمس معونات لـ 750 من أسر اللاجئين السوريين بمخيم قوشتبه استفاد منها أكثر من 3900 فرد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض