• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ممارسة جماليّة تفتح مسارات نوعية للتأسيس الثقافي

«ذا بيتش».. جداريات فنية «تُثَقْفِن» الأسواق الحديثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يونيو 2016

نوف الموسى (دبي)

تفتح الممارسة الجمالية التي أبدتها منطقة «ذا بيتش»، في ممشى جميرا بيتش ريزيدنس، بمدينة دبي، عبر الاحتفاء بجداريات فنية لفنانين شباب، مسارات نوعية لآليات تأسيس الظاهرة الثقافية، في تشكيل ما يمكن تسميته بـ «ذائقة الأسواق الحديثة»، باعتبارها ممارسات بصرية، ترفع من قيمة المكون الاقتصادي للمكان، حيث تدعم اللوحة الفنية التصميم المعماري للأسواق، وتعزز تفاعل الأفراد مع الثقافة يومياً، والتي تمثل فيها الفنون، فضاءات ترفيهية عليا، على مستوى المنظومة المعرفية والاجتماعية والاقتصادية معاً.

ويؤكد هذا النوع من الممارسات الجمالية بشكل عام على أنه لا يمكن التفكير بتحرك استراتيجي تجاه الوعي بالثقافة، دون إشراك منظم لمخرجات الاقتصاد بأنواعه. والأسواق التجارية تحديداً، قادرة على ترجمة الانكشاف الثقافي، كونها تنتج لغة الشارع العام، والذي من شأنه، أن يُعدنا لمرحلة متراكمة من انضمام الاستثمار الاقتصادي، وبقوة مركزة وذات أهداف بعيدة المدى، تجاه تنويع مصادر دعم الثقافة.

وبالحديث عن مفهوم «تنويع مصادر دعم الثقافة»، فإنها بلا شك، الخطوة الأهم لتحقيق منجز ثقافي جديد، يدرج ضمن استراتيجية تنمية الثقافة المحلية. وإمكانية إشغال القطاعات الخاصة في تعزيز بيئة الثقافة، تمثل هي الأخرى، أهم المطالب الحالية لفتح محاور التنمية المستدامة للثقافة، والسؤال الأهم: ما هي الخطوط العريضة لأوجه تنويع المصادر؟

يمكن القول إنها متعددة، لكن أحد أهم وجوهها يتمثل في الانتقال بالثقافة لتشارك في بناء الرغبة الخاصة بالمستفيدين، سواء الأفراد أو المستثمرون، ومن ثمَّ تهيئة المنتج، بحسب هذه الرغبة، وهو الأمر الذي سيساعد القائمين على البحوث الاستثمارية في المعرفة من معرفة إمكانية المشاركة في «بناء الرغبة» لدى الفئة المستفيدة أو المستثمرة، عبر (تكوينها) و(اكتشافها)، ما سيغير من نمطية التفكير بصناعة الثقافة.

إذاً هل تشكل الجداريات الفنية، بين زوايا وممرات الأسواق، كما يحدث في السوق المفتوح لممشى «ذا بيتش»، فرصة للمشاركة في تشكيل الرغبة الفنية والثقافية للأفراد؟

عملياً، يمكن القول إنها ساهمت ذلك، بشكل جزئي، أما نجاح التجربة كاملةً، فيحتاج إلى الإحاطة التامة بمنهج بناء الأسواق الحديثة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا