• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

سوبر ستار‪..‬ اللاعب مثال يحتذى به في الالتزام

ماجد حسن .. «شريان» في «قلب الفرسان»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

معتز الشامي (دبي)

دون منازع أو منافس، يستحق ماجد حسن «القلب النابض» في وسط الأهلي لقب أفضل لاعب في الجولة الـ 22، وذلك بعد أداء ولا أروع، جعله يسهم بنسبة كبيرة في ضمان الفوز لـ «الفرسان»، في الدقائق الأخيرة للمباراة الصعبة التي جمعته أمام الشارقة، وشهدت تسديدة صاروخية منه ارتدت من الحارس لتجد جرافيتي الذي أودعها الشباك بسهولة.

ونجح ماجد حسن «21 عاماً» في إثبات نفسه، كأحد المواهب القادمة بقوة لكرة القدم الإماراتية، وهو من مواليد الأول من أغسطس 1992، وتدرج اللاعب في مختلف المراحل العمرية بالنادي الأهلي، حتى وصل إلى الفريق الأول موسم 2010 - 2011، وكان الظهور الأول له في مباراة الذهاب لنهائي كأس الأندية الخليجية أمام الشباب، وحجز مكانه في التشكيلة الأساسية، في مباريات كأس المحترفين في الموسم نفسه، وتحول إلى لاعب أساسي في وسط الملعب، على يد المدرب كيكي فلوريس الذي قاد «الأحمر» نهاية الموسم ذاته، ثم حصل على فرصته الكاملة مع المدرب الإسباني في الموسم التالي، قبل أن يختاره المهندس مهدي علي ضمن قائمة اللاعبين في المنتخب الوطني الأول المشارك في بطولة «خليجي 21» التي أقيمت في المنامة، حيث تمكن مع زملائه من تحقيق البطولة، ولعب المباراة النهائية، كما نجح اللاعب مع الأهلي في تحقيق لقب بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، في الموسم الماضي، وقبلها كأس المحترفين الموسم قبل الماضي.

ولعب ماجد حسن مع الفريق الأول، منذ تصعيده قبل 3 مواسم، 91 مباراة في جميع البطولات المحلية، منها كل مباريات الدوري الـ 26 خلال الموسمين الماضيين، وسجل 3 أهداف فقط، بينما صنع العديد من الفرص الخطيرة والأهداف لزملائه اللاعبين، وأسهم ذلك في صقل موهبة «رمانة» ميزان «الوسط الأحمر».

ولمن لا يعرف، أن ماجد حسن من أكثر اللاعبين التزاماً وخلقاً وتديناً، ويسعى دائماً للحفاظ على مستواه، بالابتعاد عن كل ما يمنعه من تحقيق طموحاته مع ناديه والمنتخب، حتى أصبح مثالاً يحتذى به، رغم صغر سنه.

من جانبه، أكد ماجد حسن أن ما وصل إليه من مستوى، ما كان ليتحقق لولا الدعم الكبير من الجهاز الفني للأهلي وزملائه اللاعبين الذين يقدمون له العون داخل الملعب بروح أسرية عالية، وكشف ماجد عن أن ثقته في الفوز على الشارقة كانت حاضرة بقوة، وقال «قلت لزملائي اللاعبين بين الشوطين، إننا سوف نكسب (الملك) رغم النقص العددي، نعم كنت متأكداً من ذلك؛ لأنني أثق في زملائي وفي قدرتهم على تخطي المواقف الصعبة بما لديهم من إمكانات وروح عالية، وكنت على ثقة بأننا قادرون على تعويض النقص العددي في الفريق، وهو ما تحقق بالفعل، وكنا كلنا ثقة في قدراتنا على تحقيق الفوز وراء الآخر من أجل حسم اللقب».

وعن كيفية الحفاظ على مستواه خلال الفترة الماضية، قال «الالتزام هو كلمة السر، وأنا ألتزم بكل التعليمات، سواء من الجهاز الفني أو الإداري، بالإضافة إلى التعليمات التي أحصل عليها خلال معسكرات المنتخب الوطني من الكابتن مهدي علي الذي أعتبره بمثابة الموجه الأول لي، وأستمع دائماً إلى نصائحه، بجانب الروماني كوزمين الذي يسدي إلي النصائح الفنية القيمة، وهو بالفعل مدرب قدير».

وأشاد ماجد بالعلاقة بينه وبين زملائه اللاعبين، وقال «نحن كلنا أسرة واحدة، وكل لاعب يهمه أن يرتفع مستوى زميله في الفريق، من أجل مصلحة الأهلي، وتحقيق الفوز، وإسعاد الجماهير، ونحن هدفنا المنافسة في جميع البطولات، وتحقيق الألقاب الواحد تلو الآخر، والفوز بأكبر عدد منها، والأهلي يقاتل في كل الجبهات، سواء محلياً أو خارجياً، وننظر فقط إلى مصلحة (الفرسان) ولا وجود لمصلحة شخصية لأي لاعب أو مسؤول، والكل يذوب خلف كيان وشعار واحد هو الأهلي».

وعلى الجانب الآخر، أشاد الروماني كاتلين المدرب المساعد بالنادي الأهلي بقدرات ماجد حسن لاعب وسط «الفرسان»، وشدد على أن ماجد من أكثر اللاعبين التزاماً وذكاءً داخل الملعب، ولفت إلى أن العلاقة التي تجمع ماجد بزملائه اللاعبين متميزة للغاية، وقال «عادة لا نتحدث عن لاعب بذاته، ولكن ماجد بالفعل يقدم مباريات متميزة، ونحن سعداء بما يقدمه من أداء، ونطلب منه المزيد دائماً، وندرك أن لديه الرغبة في أن يقدم أفضل ما لديه بشكل دائم داخل الملعب، وهو أكثر ما يسعد الجهاز الفني».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا