• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

يشجع المواهب الإماراتية والخليجية

«زري فاب».. منتجات تقليدية في قالب عصري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يونيو 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

استقطب معرض «زري فاب» الذي انطلق أمس الأول عشاق الموضة والأزياء التراثية العصرية لما يعرضه من تنوع في مستلزمات رمضان والعيد، حيث يركز المعرض الثقافي والتراثي والإنساني في دورته الأولى بفندق ويستن أبوظبي/‏‏‏ مدينة خليفة أ على جانب من العادات والتقاليد الإماراتية، وتشجيع المواهب الإماراتية والخليجية، ويسعى للعالمية من خلال جمع نخبة من المصممين من مختلف الدول العربية والأوربية.

المعرض الذي افتتحه الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان تضمن عروضاً لفرقة العيالة الإماراتية التي أشاعت جوا من الفرح والبهجة، بحضور عدد كبير من الفنانين منهم ديانا كرزون ودومنيك حوراني وألماس ويوسف العماني ويسرا سعوف وغيرهم، وتتواصل اليوم السبت فعالياته بعروض الزهبة الإماراتية.

وتتنوع منتوجات المعرض الاستهلاكي والاحتفالي والثقافي والمنظم احتفاء برمضان والعيد لتشتمل على بضائع استهلاكية من الملابس والهدايا المتميزة والمأكولات العربية وألعاب الأطفال، والقهوة والعطور والأكسسوارات، كما يشتمل على جانب للقراءة وعلى حضانة للأطفال، وإبداعات ذوي الاحتياجات الخاصة، كما تتضمن فعاليات المهرجان فقرات ومسابقات، وذلك بهدف توفير أجواء احتفالية، كما يعرض مقتنيات قديمة تم تجديدها يدويا.

وتقول إلهام آل ربيعة إحدى منظمات المعرض إن «زري فاب» يضم نخبة من المصممين في الخليج والوطن العربي، ويسعى مستقبلا ليضم نخبة من المبدعين من جميع الدول العربية والأوروبية أيضا، وإن المعرض يعرض أجود المنتوجات، التي تدمج بين الماضي والحاضر، موضحة أن كلمة «زري» تعني التطريز على البشوت والكنادير والأزياء الإماراتية التقليدية بينما تعني «فاب» الرائع، بما يعني «التطريز الرائع»، حيث يحاكي المعرض التراث الإماراتي في قالب عصري، يناسب أجواء رمضان والعيد.

ويتضمن المعرض يوميا فقرات منوعة منها فرقة العيالة الإماراتية في اليوم الأول، بينما تضمن اليوم الثاني فعاليات سلطت الضوء على التراث الإماراتي والأكلات الشعبية بينما سيختتم المعرض فعالياته «السبت» بالعرس الإماراتي، والعديد من الفعاليات الجانبية الخيرية والإنسانية.

عن مشاركتها في المعرض تقول مريم السباعي إنها تعرض مجموعة واسعة من القفاطين المغربية التي تناسب أجواء رمضان والعيد، وتمثل علامة بارزة في مجال الموضة.

وتشير نصرة علي إبراهيم التي تعرض مجموعة من الحلويات والشكولاته للعيد إلى أن المعرض سمح لها بالتعرف على جمهور واسع، ما يسهم في انتشار مشروعها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا