• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

من الدكة‪..‬ قام بالمهمة للمرة الثالثة في أوقات قصيرة

منصور «البديل الرائع» يكتب الحسم في الوقت الضائع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

رضا سليم (عجمان)

نجح منصور محمد لاعب عجمان في تسجيل هدف الأمان في مرمى الظفرة في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، بعد مشاركته مع «البرتقالي» بدقيقة واحدة، حيث دفع به المدرب عبدالوهاب عبدالقادر لتقوية خط الدفاع، ومنع «فارس الغربية» من تحقيق التعادل، إلا أنه اندفع بمجرد نزوله وسجل هدف الأمان، ويعود عجمان من المنطقة الغربية بأغلى 3 نقاط في مسيرته، وقفز إلى المركز العاشر، وهو سر اختيار اللاعب ليكون البديل الأفضل في الجولة الـ21، خاصة أن الفوز أبعد فريقه عن دوامة الهبوط.

لم تكن المرة الأولى التي يسجل فيها لاعب وسط عجمان بل سبق أن أحرز هدف الفوز في مرمى الوصل وبالطريقة نفسها، بينما هز شباك «الكوماندوز» بعد 9 دقائق فقط من الدفع به، وقبل نهاية المباراة بقليل، ويعد منصور من أكثر اللاعبين جلوساً على دكة البدلاء، إلا أن المدرب له وجهة نظر في مشاركته، والتوقيت الذي يدفع به فيه كورقة مؤثرة، وهو ما يسعى دائماً لفعله في كل المباريات التي يدخل فيها بعدما اكتشف المدرب أنه لاعب «اللحظات الأخيرة»، والفارق كبير بين لاعب يحقق طموحات فريقه في أي وقت من زمن المباراة، وآخر يلعب 90 دقيقة دون أن يستفيد منه.

وأكد منصور محمد أن مواجهة الظفرة كانت من المباريات المهمة التي احتجنا فيها إلى النقاط الثلاث لتعديل وضع الفريق، والحافز لدينا كان كبيراً، بالإضافة إلى أن «البرتقالي» خرج من كبوته بعودة اللاعبين المصابين، وهناك أسباب رئيسية أراها من وجهة نظري سبب الفوز على «فارس الغربية»، في مقدمتها معسكر الدوحة الذي كانت له آثار إيجابية على الفريق، بجانب وجود لاعب مثل العراقي أحمد إبراهيم في الخط الخلفي، وشعور اللاعبين بالأداء الذي يقدمه، بالإضافة إلى التكتيك الذي يعتمد على جماعية الأداء، والحقيقة أن صفقات الفريق في الانتقالات الشتوية بالنسبة للأجانب جيدة، وأيضاً بكاري كوني من أصحاب الخبرة وإضافة للفريق.

وأضاف منصور محمد أن عجمان اقتنص 3 نقاط مهمة قبل مباراة دبي الذي حقق الفوز على الشباب، وأردنا أن نحافظ على فارق النقاط بيننا وبين الفرق التي بعدنا في الترتيب، وبالفعل تقدمنا إلى المركز العاشر، وهذه دلالة على ما قدمناه من مستوى في الدور الثاني.

وتطرق منصور محمد إلى الهدف الذي سجله، وقال: «دفع بي المدرب في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، وبالتحديد في الدقيقة 91، وبمجرد نزولي اندفعت للأمام لأنني كنت أرى أنها آخر هجمة لـ «البرتقالي» ولابد أن نضغط بكل قوة، من أجل حسم النتيجة لمصلحتنا، ولا نترك فرصة لأصحاب الأرض للخوف، خاصة أن الفارق هدف، ودائماً أتقدم في بعض الهجمات، ولدى النزعة الهجومية، ومشاركة زملائي، وبالفعل وضعت قدمي في الكرة العرضية، وسجلت الهدف، وحسمت المباراة لمصلحة فريقي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا