• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تضمن لك انتقاء الأفضل والأنسب لاحتياجاتك

خطوات مهمة عند شراء تلفزيون ذكي جديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

يحيى أبوسالم (دبي)

يحيى أبوسالم (دبي)

عند اتخاذك قرارا بشراء تلفزيون ذكي جديد، لعل أول ما تبحث عنه، هو حجم الشاشة والقياس الذي تأتي به، والنوع الذي تتميز به، وما إذا كانت هذه الشاشة تمتاز بالذكاء الصناعي أم لا. وهي الأمور التي لم تعد هي الأساس في عالم الشاشات الذكية، فوضوح الشاشة ومدى كبر حجم هذا الوضوح «2k، 4k»، وسرعة المعالج المركزي المستخدم بهذه الشاشة، وحجم الذاكرة العشوائية من نوع رام وأيضاً حجم ذاكرة التخزين الداخلية.. كل هذه الأمور بات من الضروري السؤال عنها، في حال رغبت الاستمتاع بأقصى درجة من تلفازك الذكي الجديد.

واستناداً إلى بيانات صادرة من شركة الأبحاث المتخصصة «Digital TV» البريطانية ، تبين أن عدد التلفزيونات المتصلة بالإنترنت في عام 2020 سيصل إلى إلى 965 مليون تلفزيون، وهي زيادة بنسبة 936% عن عام 2010. بمعنى أن خلال 5 سنوات من الآن ستمثل التلفزيونات الذكية بديلاً لا غنى عنه عن أجهزة الكمبيوتر وأجهزة الاستقبال التقليدية، وربما ستكون الخيار الأمثل للعديد من المستخدمين كبديل رئيسي عن الأجهزة اللوحية، خصوصاً أن غالبية التلفزيونات الذكية اليوم قادرة على تشغيل أغلب التطبيقات الذكية التي تشغلها الأجهزة الذكية.

جهاز التحكم عن بُعد

كما أن طريقة «اللمس» باتت هي وسيلة الاتصال الأسهل والأسرع بين المستخدمين للأجهزة الذكية المختلفة، فأجهزة التحكم «الريموت كنترول»، هو الوسيلة التي لا غنى عنها للتواصل حتى هذه اللحظة مع أجهزة وشاشات التلفاز الذكية والأقل ذكاء. خصوصاً بعد عدم نجاح طرق التواصل الأخرى التي ابتكرتها شركات بحجم سامسونج وإل جي في هذا السوق، والتي تعتمد على التواصل مع هذه الشاشات إما بالصوت أو بالأوامر الحركية... وغير ذلك من طرق.

ولعل السلبية الرئيسية التي طالما عانت منها أجهزة التحكم عن بُعد للتلفزيونات، هو تعقيد استخدامها وذلك لكثرة الأزرار والأوامر التي يجب على المستخدم الإلمام بها، مما صعِّب على المستخدم عملية تصفح الإنترنت واستخدام جميع إعدادات التلفاز الذكي. وهو ما جعل العديد من الشركات المصنعة للتلفزيونات الذكية اليوم، إنتاج أجهزة تحكم عن بعد مدمجة لا تمتلك العديد من الأزرار، ولا تتطلب مهارات مسبقة من مستخدميها للتعامل معها، الأمر الذي جعل استخدامها للتحكم بالشاشات أمرا يستطيع صغير السن عمله قبل الكبير، خصوصاً في الأنواع ذات الذكاء الصناعي المميز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا