• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

رغم حالة الترقب في بورصات العالم لنتائج الاستفتاء البريطاني

تعاف جيد للأسهم الخليجية خلال تعاملات الأسبوع.. وسوق أبــوظبي الأفضل أداءً بارتفاع 4%

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

قاد سوق أبوظبي للأوراق المالية حركة تعاف جيدة لأسواق الأسهم الخليجية خلال تعاملات الأسبوع الماضي، تعتبر الأولى أسبوعياً منذ بداية شهر رمضان، بدعم من عودة أسعار النفط من جديد فوق 50 دولاراً، إضافة إلى اندماج محتمل بين أكبر بنكين في العاصمة أبوظبي بين كل من أبوظبي الوطني والخليج الأول.

وتأثرت الأسواق الخليجية كافة بحالة الترقب التي سادت بورصات العالم، بشأن نتائج الاستفتاء على بقاء بريطانيا من عدمه في الاتحاد الأوروبي، حيث فضلت محافظ وصناديق الاستثمار التحوط في عمليات الشراء طيلة تعاملات الأسبوع الماضي، انتظاراً لما سيسفر عنه الاستفتاء، خصوصاً مع رواج تحليلات تتوقع أزمة تواجه بورصات العالم في حال خرج التصويت بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال محللون ماليون إن الأسواق الخليجية ربطت حركتها بحركة الأسواق العالمية التي راقبت الاستفتاء البريطاني، ولذلك بقيت السيولة على ضعفها، الأمر الذي لم يساعد الأسواق على مواصلة صعودها الكافي لتخطي مستويات مقاومة مهمة للفترة الحالية، وفقا لما قال المحلل المالي وضاح الطه.

وأضاف أن الأسواق ستظل على تقلباتها صعوداً وهبوطاً في ظل عدم وجود محفزات في الوقت الحالي، وذلك حتى تبدأ الشركات في الإعلان عن نتائجها المالية للربع الثاني من العام عقب إجازة عيد الفطر.

وباستثناء تراجع محدود في السوق المالي العماني، ارتفعت البورصات الخليجية كافة بقيادة سوق أبوظبي للأوراق المالية الذي استفاد من خبر إعلان بنكي أبوظبي الوطني والخليج الأول عن مباحثات حول اندماج محتمل بينهما، ونجح المؤشر العام للسوق في الارتفاع بنسبة 4% أكبر نسبة ارتفاع بين أسواق المنطقة خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وهي الأكبر كنسبة ارتفاع أسبوعية خلال الربع الثاني من العام الحالي، ليصل المؤشر إلى مستوى 4500 نقطة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا