• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أول مدرب مواطن يفوز بـ «كحيلة كلاسيك» يكشف عن تحوله من «القدرة إلى السرعة»

الجهوري: توجيهات منصور بن زايد وراء تألقنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

نجح المدرب الوطني ماجد الجهوري في تحقيق إنجاز غير مسبوق كأول مدرب مواطن يفوز بسباق دبي كحيلة كلاسيك خلال أمسية كأس دبي العالمي عن طريق «رباح دو كارير»، فضلاً عن تحقيقه الفوز الثامن في سباقات الفئة الأولى للخيول العربية داخل الدولة، وهي قوام سباقات هذه الفئة خلال الموسم في الإمارات.

وتحول ماجد الجهوري من سباقات القدرة إلى السرعة، كفارس ثم اتجه للتدريب، على خطى شقيقه علي الجهوري، وهو ما دفعه للتألق سريعاً، لينضم إلى قائمة المدربين المواطنين القلائل في سباقات السرعة ويدخل التحدي مبكراً.

وأكد ماجد الجهوري أنه يدين بالفضل لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الذي سخر له كل الإمكانيات حتى يضع أقدامه في هذا المجال.

وقدم الجهوري التهنئة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بمناسبة فوز «رباح دور كارير» بلقب دبي كحيلة كلاسيك، وقال: «الفوز يؤكد قدرات المدرب المواطن ونجاحاته إذا ما نال الفرصة المناسبة، السباق كان صعباً على الجميع وأعتقد أن هذه الفوز جاء بفضل الدعم الكبير والإمكانيات التي يوفرها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لإسطبلات الوثبة، بالإضافة لجهود الفريق العامل بالإسطبلات».

وأكد أن الدعم اللامحدود والتوجيهات المستمرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان كان لها أكبر الأثر في الاستمرار والنجاح في هذه الرياضة، وتابع: «مهما حققنا من انتصارات أو نتائج لن نستطيع رد جزء قليل من ما يقدمه لنا سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ونحن محظوظون أن نكون قريبين من سموه، ونحظى برعايته التي امتدت لكل الأسرة».

وعن سر اهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بالجواد «رباح دو كارير»، قال: «اهتمام سموه بالمهر «رباح دو كارير» لعدة أسباب أهمها أنه أول إنتاج من خيول مزرعته بطريقة نقل الأجنة «امبريو ترانسفير»، هذا فضلاً عن أنه من نسل الفرس «مزنة» وهو شقيق «مرسال» و«سنية» التي أمر سموه بأن يتم تحويلها للإنتاج كونها من نسل «مزنة» و«العنود». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا