• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

5 أرقام قياسية في النسخة الـ19

«افريكان ستوري» يعيد كتابة التاريخ في مونديال الخيول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

رضا سليم - مراد المصري- محمد حسن

تصوير محمد حنيفة - حسن الرئيسي - أشرف العمرة

عاشت جماهير الإمارات ليلة من ليالي الانتصارات والإنجازات في سماء ميدان تحفة المضامير العالمية، بعد فوز الجواد «افريكان ستوري» لجودولفين بإشراف سعيد بن سرور وقيادة سلفستر دي سوسا، بكأس دبي العالمي للخيول في نسخته التاسعة عشرة التي أقيمت أمس الأول بمضمار ميدان، وهو الانتصار الذي أعاد هيبة الخيول الإماراتية في الأشواط الثمانية وأعادها إلى الواجهة العالمية بعدما غابت في الكأس الأغلى في العالم في الموسم الماضي.

وكانت مكاسب فوز «أفريكان ستوري» كبيرة، خاصة انه حطم الرقم القياسي ومنح الإمارات الفوز بالكأس للمرة التاسعة، وأهدى جودولفين اللقب السابع، حيث حقق اللقب خلال تاريخ البطولة من خلال، «المتوكل» 1999، «دبي ملينيوم» 2000، ستريت كراي 2002، «موون بلد» 2003، «إلكتروكيوشنست» 2006 و«مونتروسو» 2012، في الوقت الذي أهدى مدربه سعيد بن سرور الكأس للمرة السادسة في تاريخه، بعد انقطاع دام 8 سنوات.

في الوقت الذي سيطرت الخيول الإماراتية على الصدارة في الشوط الأغلى، بعد العرض القوي الذي قدمه الجواد «مخضرم» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وجاء وصيفا لنجم جودلفين «افريكان ستوري»، فقد كان الجواد عند حسن ظن مالكه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، الذي توقع أن يكون ضمن الثلاثة الأوائل، على الرغم من أن مستوى الجواد بالنسبة للعديد من المراقبين يكتنفه الغموض، لكن ثقة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم كانت في محلها عندما تصدر الجواد “مخضرم” السباق وصمد حتى المائة متر الأخيرة، ليتقدم البطل «افريكان ستوري» ويخطف الفوز باللقب الغالي، يشار إلى أن «مخضرم» وطئت قدماه الأرضية الصناعية في ميدان خلال السباق فقط بعد أن أجرى جميع تدريباته على الأرضية العشبية، وذلك خوفا من أن ينفر من الأرضية ويأخذ عنها انطباع سلبي.

ولم تكن بداية الأشواط مطمئنة بعدما ابتعدت الخيول الإماراتية عن الصدارة باستثناء الشوط الأول «دبي كحيلة كلاسيك» لمسافة 2000 متر للخيول العربية الأصيلة للفئة الأولى، الذي توج به «رباح دو كارير» لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وبإشراف ماجد الجهوري وقيادة أوليفيه بسليه، كما أن ابن الفحل «بيفوتال» عوض الخسارة غير المتوقعة للمهرة «شروق» والجواد «كفالريمان» ... المزيد

     
 

مبروك ألف مبروك

كم تسوى فرحتك يا بوراشد يا تاج راسنا وعسى أياااامك كلها فرح وسرور ،ألف مبروك يا طويل العمر .. تستاهل كل الخير وجعل هالفرحة مديمة ،تعودنا منك القيادة و الريادة و ما هذا إلا "ميدان" من ميادين الرقم 1 الكثيرة التي تحمل اسمك و بصمتك ،حفظك الله و رعاك و أيدك دائما بنصره يا طويل العمر.

عبدالعزيزعبيدالفلاحي | 2014-03-31

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا