• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

ينطلق منتصف يناير بدبي

54 دولة تشارك في الدورة الخامسة عشرة لمعرض «إنترسك للأمن والسلامة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يناير 2013

يوسف العربي (دبي) - ارتفع عدد الشركات العارضة، في الدورة الخامسة عشرة لمعرض “إنترسك للأمن والسلامة” في دبي، والتي تبدأ فعاليتها منتصف شهر يناير الجاري، بنسبة 7,6% ليصل إلى 978 شركة من 54 دولة، مقابل 909 شركة من 52 دولة خلال الدورة السابقة، بحسب بيانات شركة إيبوك ميسي فرانكفورت الألمانية المنظمة للحدث.

وقال أحمد باولس الرئيس التنفيذي للشركة في تصريحات على هامش المؤتمر الصحفي، الذي عقد في دبي أمس لإعلان تفاصيل معرض “إنترسك 2013”، إن صافي مساحة المعرض ارتفعت بنسبة 6,3% لتصل إلى نحو 38,8 ألف قدم مربعة مقابل 36,3 ألف قدم مربعة خلال الدورة السابقة للمعرض.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه شركة هانويل الأميركية المتخصصة في أنظمة الحماية والأمن، والمشاركة في المعرض، أن حجم السوق العالمية لحماية الأرواح والمعدات الأمنية الشخصة بلغ نحو 169 مليار درهم خلال 2012، لافتة إلى أن التسجيل المسبق للمعرض عبر الإنترنت يشير إلى زيادة عدد الزائرين من الخبراء والمتخصصين في مجال الأمن للمعرض بنسبة 12,3%، ليصل إلى نحو 22 ألف زائر مقابل 19,5 ألف زائر خلال الدورة الرابعة عشرة. وأوضح باولس أن قسم الأمن التجاري، يستحوذ على نصف مساحة المعرض المكون من أربعة أقسام رئيسية حيث يشارك بالقسم 519 شركة، فيما تبلغ حصة قسم الحرائق والإنقاذ نحو29% من إجمالي مساحة المعرض، حيث يشارك به نحو 245 عارضاً، فيما يشارك في قسم الصحة والسلامة نحو 130 عارضاً يستحوذون على نحو 11% من إجمالي مساحة المعرض مقابل 10% لقسم الأمن الوطني والشرطة الذي يشارك به نحو 84 عارضاً.

وقال اللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد، مدير أكاديمية شرطة دبي في كلمته خلال المؤتمر، إن صناعة المعارض التجارية وسياحة المؤتمرات في دبي، تدعم ملف استضافة دبي إكسبو 2020، مشيراً إلى أن جميع المؤسسات وشركات الأعمال، تعمل لدعم هذا الملف، وتتعاون مع كل الجهات ذات الصلة للتنسيق المشترك لتنظيم حملات ترويجية متواصلة تسهم في فوز دبي باستضافة هذا الحدث العالمي المرموق.

وتنطلق في دبي منتصف يناير الجاري، فعاليات مؤتمر ومعرض “إنترسك”، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وتستمر حتى17 يناير الجاري.

وعلى هامش المعرض، يقام منتدى يناقش سبل الوقاية من حوادث الحرائق، وتطبيق معايير سلامة الأبنية، حيث لم تعد اشتراطات الصحة والسلامة المهنية والوقاية من الحريق، في المواقع الإنشائية في المنطقة، مجرد ترف زائد تتطلبه الجهات والمؤسسات الحكومية المعنية بإصدار تصاريح البناء والتشغيل.

وقال العقيد سالم خليفة المقرب، مساعد المدير العام لشؤون الحماية والوقاية الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي، في تصريح على هامش المؤتمر، إن الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي قلصت زمن الاستجابة للحرائق بنسبة 40% خلال العام الماضي، ليصل متوسط معدل الاستجابة إلى 8 دقائق، مقابل معدل يتراوح بين 12 و15 دقيقة خلال عام 2011، وهي نسبة تتوافق مع المعايير العالمية المطبقة على هذا الصعيد.

وأوضح، أن الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي ستطلق حملة شاملة خلال العام الجاري لرفع الوعي العام بآليات إخلاء المباني في حال حالة نشوب حريق، وذلك بهدف الحد من الإصابات البشرية في مثل هذه الحوادث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا