• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

القطع المنتشلة من المحيط لوازم صيد وقمامة فقط

بدء استخدام جهاز أميركي لرصد إشارات الصندوقين الأسودين للطائرة المفقودة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

تكثفت عمليات البحث عن الطائرة البوينغ 777 الماليزية المفقودة في جنوب المحيط الهندي أمس دون انتشال أية قطعة حطام فعلية منها بينما وصل أقرباء لضحايا صينيين إلى ماليزيا طالبين توضيحات من السلطات، فيما تغادر سفينة تابعة للبحرية الأسترالية بيرث اليوم مزودة بجهاز أميركي الصنع يسحب خلف السفينة لرصد أي إشارة من الصندوقين الأسودين للطائرة، في غضون ذلك قال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت أمس أن بلاده «لن تهدأ» قبل أن تبذل كل جهد ممكن لتحديد مكان الطائرة الماليزية المفقودة معلناً تكليف قائد القوة الجوية الأسترالية السابق للأشراف على تنسيق عمليات البحث.

وفي أحد الفنادق في ضاحية العاصمة الماليزية، تجمع 29 من عائلات ضحايا صينيين يرتدون قمصاناً بيضاء كتبت عليها عبارة «فلنصل من أجل الرحلة إم اتش 370»، رافعين لافتات كتب عليها «قولوا لنا الحقيقة، اعيدوا لنا أقرباءنا».

إلى ذلك قال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت أن بلاده «لن تهدأ» قبل أن تبذل كل جهد ممكن لتحديد مكان الطائرة الماليزية المفقودة، وكلف أبوت المارشال المتقاعد أنجوس هوستون، قائد سلاح الجو السابق بالجيش الأسترالي، بترؤس وكالة مشتركة جديدة في بيرث لتنسيق عملية البحث التي تركز حالياً على منطقة تقع على بعد 1850 كيلومتراً غرب القارة.

وأوضح أبوت أنه حتى الآن ليس هناك حد لعملية البحث الدولية الجارية في المحيط الهندي.

وتشارك عشر طائرات من أستراليا واليابان والصين وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة وماليزيا بخلاف عشر سفن في عملية البحث في المنطقة التى تبلغ مساحتها مساحة دولة بولندا تقريباً.

ومن المتوقع أن تغادر سفينة تابعة للبحرية الأسترالية بيرث اليوم مزودة بجهاز أميركي الصنع يسحب خلف السفينة لرصد أي إشارة من الصندوقين الأسودين للطائرة.

وفي حالة رصد الإشارة، يمكن توجيه طائرة من دون طيار تعمل تحت المياه لمستوى أكثر انخفاضاً لمحاولة العثور على الصندوقين وحل اللغز. وقال الكابتن مارك ماتيوس من البحرية الأميركية إن باعث الإشارات الإلكتروني الذي يعمل بالبطاريات في الصندوقين الأسودين للطائرة يمكن أن يستمر فاعلا لفترة تصل إلى 15 يوماً بعد الحد الأدنى لعمله وهو 30 يوماً، ويمكن لجهاز رصد الإشارات التقاط الإشارة المنبعثة من عمق يصل إلى 6 كيلومترات.

وتسحب السفينة الجهاز بسرعة 5 عقد، ومن ثم فإن تحديد موقع الطائرة بسرعة أمر حيوي حال وجودها في المنطقة.

لكن ماتيوس قال «ليس لدينا منطقة بحث محددة بشكل قاطع حتى الآن، أمامنا تحديات». وكان مسؤولون قد ذكروا في وقت سابق أمس أن الأجسام التي تم انتشالها من المحيط الهندي عن طريق سفن ليست جزءاً من طائرة رحلة الخطوط الجوية الماليزية «إم إتش 370». وقالت هيئة السلامة البحرية الأسترالية إن الأجسام التي تم انتشالها من المحيط بوساطة سفن صينية وأسترالية تبين أنها لوازم صيد أو قمامة. (عواصم - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا