• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

أكد استعداده لضخ المزيد إذا دعت حاجة الأسواق

المركزي البريطاني يضخ 250 مليار جنيه لتأمين السيولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يونيو 2016

لندن (أ ف ب)

أعلن حاكم البنك المركزي البريطاني مارك كارني أمس أن هذه المؤسسة مستعدة لضخ 250 مليار جنيه استرليني (326 مليار يورو) من الأموال الإضافية لتأمين السيولة الكافية لعمل الأسواق بعد انتصار معسكر الخروج من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء.

وقال كارني في مقابلة تلفزيونية مباشرة من مكاتب المصرف المركزي البريطاني في وسط حي الأعمال في لندن إنه «كشبكة أمان ومن أجل دعم حسن سير الأسواق، يبقى بنك إنجلترا مستعداً لمنح أكثر من 250 مليار جنيه استرليني من الأموال الإضافية عن طريق عملياته الطبيعية». وأضاف أن البنك المركزي البريطاني «قادر أيضاً على تأمين سيولة كبيرة بالعملات الأجنبية في حال الضرورة». وكان بنك أنجلترا أعلن أنه مستعد للتحرك لضمان الاستقرار النقدي والمالي للمملكة المتحدة، ويراقب عن كثب تطور الوضع بعد قرار البريطانيين الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال إنه «سيتخذ كل الإجراءات اللازمة» لتحمل مسؤولياته وضمان الاستقرار النقدي والمالي للمملكة المتحدة، مؤكداً أنه درس مسبقاً حلولاً إنقاذية عميقة، وسيعمل بشكل وثيق مع وزارة الخزانة البريطانية والمصارف المركزية الكبرى الأخرى.

انهارت الأسواق الأوروبية عند الافتتاح أمس، إذ لم تكن تتوقع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لتحذو بذلك حذو الأسواق الآسيوية والجنيه الاسترليني الذي تراجع إلى أدنى مستوى له منذ العام 1985.

هبط الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى له في 31 عاماً أمس، مسجلاً أكبر خسارة في تاريخه بعدما صوت البريطانيون لمصلحة الخروج من الاتحاد الأوروبي وقال رئيس الوزراء ديفيد كاميرون إنه سيستقيل من منصبه. وكان الاسترليني بلغ أعلى مستوى له منذ بداية 2016 فوق 1.50 دولار عقب نشر نتائج استطلاع للرأي في وقت سابق أظهر تقدم معسكر المؤيدين للبقاء في الاتحاد الأوروبي لكنه هبط نحو 17 سنتاً من ذروته مع تأكد فوز معسكر مؤيدي الخروج في الاستفتاء التاريخي. ونزلت العملة البريطانية نحو عشرة بالمئة، وهي وتيرة هبوط تاريخية تزيد على أي وتيرة انخفاض شهدتها العملة منذ نظام التعويم الحر لأسعار الصرف الذي جرى تبنيه في أوائل السبعينيات. وانخفض الاسترليني إلى 1.3305 دولار مسجلاً أدنى مستوى له أمام العملة الأميركية منذ سبتمبر أيلول 1985 قبل أن يتعافى إلى 1.3750 دولار، ونزل الاسترليني ستة بالمئة أمام اليورو و15 بالمئة أمام الين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا