• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ضابط في شرطة أبوظبي يرفض رشوة بقيمة 600 ألف درهم ويوقع بالمتهمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

أحالت النيابة العامة في أبوظبي متهمين عربيين إلى محكمة الجنايات، بتهمة عرض رشوة على موظف عام، ﻣﻘﺎﺑﻞ إلغاء جميع الغرامات المترتبة على مدة التأخير بالمشروع بالشركة التي يعملون بها والمسؤولة عن تنفيذ أحد المشاريع للشرطة في أبوظبي. وفي تفاصيل الواقعة ورد بلاغ إلى التحريات من ضابط يعمل مهندس مشاريع ومشرف على مشروع إنشاء مبنى تنفذه إحدى الشركات للشرطة أن المدير التنفيذي للشركة عرض رشوة للشاكي مقابل إلغاء أو تخفيض غرامة التأخير من 20% إلى 10% تقدر 7.5 مليون درهم بالمشروع مقابل حصول الضابط على مبلغ قدره 600 ألف درهم، حيث أبلغ الشاكي إدارة التحريات عن الواقعة، وبالتنسيق معه بعد أخذ موافقة النيابة العامة أبدى موافقته للشركة، وبالفعل تم تحرير شيك بكامل القيمة من الشركة، وقام بتسليم الشيك أحد المتهمين بداخل سيارة الضابط فتم ضبطه متلبسا أثناء تسليم الشيك.

وأكدت تحقيقات النيابة العامة، أن المتهمين عرضا على الموظف العام، وهو مهندس مشاريع مبلغ 600 ألف درهم مقابل إزالة الغرامات المترتبة على مدة التأخير، وبالتنسيق بين إدارة التحريات والنيابة العامة أبدى الشاكي موافقته للشركة على تقبل الرشوة، حيث حررت الشركة شيكاً بقيمة المبلغ المتفق عليه، وقام المتهم الثاني بالتوسط وعرض العطية المقدمة من قبل المتهم الأول. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

القدوة الحسنة

ليكن هذا الانسان قدوة للآخرين في الدولة مخافة الله تخيف أعداءنا ، نريد تنفيذ حكم شرعي يرضي الله ورسوله ، هناك الكثير من المرتشين الله يهديهم .

جاسم آل علي | 2014-03-31

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض