• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تحذيرات من أزمة نقدية في العراق 2017

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

حذرت كتلة المواطن الممثلة للمجلس الأعلى الإسلامي في مجلس النواب العراقي أمس، من مواجهة العراق أزمة نقدية عام 2017، لافتاً إلى أن مصدر الأزمة هو العجز الحاصل في الموازنات العامة، لاسيما للعام الحالي 2014.

وأوضح رئيس كتلة الموطن في البرلمان باقر جبر الزبيدي أنه «قدم دراسة إلى رئيس البرلمان تشير إلى العجز الحقيقي وليس التخطيطي»، مضيفاً أن «العجز الحقيقي سينعكس سلباً على الوضع النقدي للبلد في عامي 2015 و2016 ووفقاً لذلك سنتعرض لأزمة نقدية في عام 2017». وقال أحمد الجلبي عضو الكتلة في مؤتمر صحفي عقده بمبنى مجلس النواب إن «لديه ملاحظات على موازنة عام 2014 تشمل ما وصفه بالتناقض بين مقدمة الموازنة ونص القانون، وكذلك معالجة العجز الكبير فيها الذي يصل إلى 60 ترليون دينار عراقي». وأضاف أن «العراق سيواجه أزمة نقدية في عام 2017، في حال استمر وضع الموازنات على هذه الآلية». إلى ذلك، كشف رئيس اللجنة المالية النيابية حيدر العبادي عن فشل اللجنة الثلاثية التي شكلها البرلمان لحل الخلافات حول الموازنة بين الإقليموالحكومة. وقال إن «نقطة الخلاف الأساسية تتمحور حول صادرات النفط من الإقليم». (بغداد - الاتحاد)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا