• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مدرب كوريا الشمالية يتوعد منتخب قطر

الأخضر السعودي أضاع الحلم الأولمبي بـ «الصدمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يناير 2016

أحمد سليم (الدوحة)

صدم المنتخب السعودي جماهيره من جديد، بعدما فقد فرصة التأهل للدور ربع النهائي من كأس آسيا تحت 23 سنة المؤهلة إلى الأولمبياد، وودع البطولة من الدور الأول، بعد أن تلقى خسارته الأولى أمام المنتخب الياباني 2-1، في المباراة التي أقيمت في ختام مباريات المجموعة الرابعة التي تأهل عنها المنتخب الكوري الشمالي على حساب الأخضر وتايلاند، بعد أن تساوت المنتخبات الثلاثة برصيد نقطتين لكل منها، بينما تأهل الياباني إلى الدور ربع النهائي في الصدارة ليواجه المنتخب الإيراني غداً، بينما يلعب منتخب كوريا الشمالية أمام منتخب قطر «المستضيف».

وجاء تفوق الكوري الشمالي على السعودية وتايلاند بفارق الأهداف، وفقاً للائحة البطولة والمادة (16) منها تحديداً، فإن المواجهات المباشرة بين المنتخبات المتساوية برصيد النقاط هي من تفصل بينها لتحدد المنتخب الأرجح منها والأحق في كسب بطاقة التأهل، وفي هذه الحالة يتم شطب نتائج المنتخب الآخر، وهو اليابان، واحتساب نتائج المنتخبات المتساوية فقط برصيد النقاط.

وجاء احتساب هذه النتائج على أساس أن المنتخب السعودي تعادل مع تايلاند (1 -1) ومع كوريا الشمالية (3- 3)، بينما تعادلت كوريا الشمالية أيضاً مع تايلاند بنتيجة (2 - 2).

وجاءت صدمة الجماهير السعودية كبيرة، فبعد أن تلقت الصدمة الأولى بالتعادل مع تايلاند في المباراة الأولى، وإضاعة الفوز على الكوري الشمالي في الدقائق الأخير، بعدما كان متقدماً 3-2 ليتعادل 3-3، ليأتي بخيبة جديدة بالخسارة أمام الكمبيوتر يكشف بها حال الكرة السعودية وما وصلت إليه لينال الأخضر واتحاد الكرة السعودي انتقادات كبيرة، سواء من الجماهير التي حضرت المباراة أو على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلن الهولندي أدري كوستر مدرب المنتخب السعودي، عن تحمله الخسارة والخروج الآسيوي ووداع فرصة التأهل إلى الأولمبياد للمرة الثالثة في تاريخ الأخضر، وقال: «أتحمل المسؤولية كاملة بخروج السعودية من بطولة كأس آسيا»، مشيراً إلى أن الفريق لم يخض فترة إعداد قبل انطلاق البطولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا