• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

البريكي بدأ مع البحر.. ديوانه الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

ساسي جبيل (أبوظبي)

بعد أن أصدر ديوانه الفصيح الأول «بيت آيل للسقوط» عن دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة عام 2012، صدر للشاعر والإعلامي محمد عبدالله البريكي ديوان «بدأت مع البحر» عن مجلة دبي الثقافية في عددها الصادر في شهر فبراير الماضي، وقد صدر للشاعر 4 دواوين في الشعر النبطي هي: زايد، همس الخلود، سكون العاصفة، ساحة رقص، وكتاب «على الطاولة» قراءات في الساحة الشعبية. والبريكي يشغل حالياً منصب مدير بيت الشعر في الشارقة، وكاتب في جريدة الخليج الإماراتية وله العديد من المشاركات في المهرجانات والأمسيات داخلياً وخارجياً، وحكم العديد من المسابقات الشعرية.

يضم الديوان الجديد 43 نصاً شعرياً تنوعت في أشكالها بين العمود والتفعيلة والنصوص القصيرة، وبدأه بـ«توضأت» لينهيه بـ«لا نخيل» وكأنه يريد بهذه البداية مع البحر أن يوصل رسالة مرهقة لماضٍ عليل ومستقبل ثقيل، ربما لأن الملوحة التي هي سمة للبحر جعلت من هذا الظمأ الذي بدأ فيه بالوضوء من البحر أن يصل إلى صحراء لا ظل فيها ولا نخيل.

في ديوان البريكي الكثير من الضوء الذي ربما يوازن بين الإحباط الذي تتسم به بعض الدلالات وبين الأمل القادم في تحقيق حلم الحياة.. الشعر.. الجمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا