• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شهادات تؤكد ريادة «آرت دبي» في ختام تظاهرته السنوية

فكرة التشاركية جمعت فنون العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

هيفاء مصباح (دبي)

يسدل الستار اليوم على أكبر تظاهرة فنية ثقافية في العالم في ظل وجود 500 فنان من مختلف أنحاء العالم والإمارات والدول العربية، عرضوا أعمالهم في 92 صالة ضمن معرض «آرت دبي» بنسخته التاسعة، وإنهاء أعمال منتدى الفن العالمي بمشاركة 50 من فنانين وكتّاب وقيّمين فنيين وموسيقيين وباحثين ومختصين في التكنولوجيا.

ويرى الفنان القيم لأعمال المؤتمر عمر خليف في حديثه لـ«الاتحاد» أن الصبغة العالمية للمعرض بنسخته التاسعة باتت أكثر وضوحاً، فهو أكبر تجمع عالمي للفن ويحمل خصوصية معينة في ظل وجود هذا الكم الكبير من المشاركات العربية في الوقت ذاته، وإتاحة الفرصة أيضا لدول مثل إيران وباكستان والهند للمشاركة إضافة إلى مشاركات من أفريقيا.

وتابع خلف: إن فكرة التشاركية تظهر بشكل جلي بين الفنانين المشاركين، فالمتجول في المعرض يرى حضورا لفنانين شباب مبتدئين يقابلهم حضور لفنانين مخضرمين، وهذه التشاركية تعني الحوار وتبادل الخبرات والآراء والاطلاع على وجهات النظر بين الأجيال الفنية المختلفة، وهو أيضا ما يرصد لمصلحة «آرت دبي» ويجعله متفردا عن غيره.

وأكد أن مشاركته كقيم لجائزة أبراج الفنون العالمية تتيح له دوما الاطلاع على أحدث التجارب العالمية، ولا سيما من دول جنوب أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط،موضحاً أن ما يلفت انتباهه بالعمل كقيم هو القصة التي يرويها العمل، ومدى تفردها كما ينجب للأعمال التي تعيد رواية التاريخ بزاوية جديدة، مشيرا إلى أنه شغوف بالأعمال الفنية التي تستغل التكنولوجيا ولا سيما التصوير والفيديو.

وترى الإعلامية المخضرمة حصة العسيلي أن المعرض غني ومتنوع ويعكس وجه المدينة التي يقام على أرضها، فهو أقرب إلى الحوار بين مختلف الثقافات والأعراق التي تقيم في إمارة دبي، وجمع الفن بينها كلغة واحدة، مشيرة إلى أن المعرض يتفرد أيضا بتعدد أنواع الفن المعروض ما بين النحت والتشكيلي والتصوير. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا