• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

الثمانية الكبار يضعون كامل الإمكانات تحت أقدام اللاعبين

«حلم الأولمبياد» يثير القلق بين الاتحادات الآسيوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يناير 2016

معتز الشامي (الدوحة)

مع ختام دور المجموعات، واتضاح معالم المنتخبات الـ 8 الكبار، الذين سيدخلون لمنافسات ساخنة عبر بوابة الدور ربع النهائي، بهدف التأهل لنصف نهائي كأس آسيا تحت 23 سنة، وهو الدور المؤهل لأولمبياد ريو دي جانيرو، ومع قرع طبول «ربع النهائي» ترتفع وتيرة القلق والتوتر، الممزوجة بحماس شديد لدى كل الاتحادات التي نجحت منتخباتها في العبور من الدور الأول، حيث شهدت مقرات إقامة المنتخبات تحركات واسعة لرؤساء تلك الاتحادات وأعضاء الوفود الرسمية، بهدف زيادة الدعم «النفسي» للاعبيها.

وكانت منتخبات: قطر وإيران، كوريا الشمالية واليابان، كوريا الجنوبية والعراق، بالإضافة لمنتخبنا الوطني قد ضمنت التأهل إلى هذا الدور، ومن المعروف أن أصحاب المراكز الـ 3 الأولى بالبطولة يتأهلون مباشرة إلى أولمبياد ريو دي جانيرو يونيو المقبل في البرازيل، بينما يلعب صاحب الترتيب الرابع مباراتين ذهاباً وإياباً أمام نظيره السنغالي رابع أمم إفريقيا لتحت 23 سنة، ويتأهل الفائز مباشرة للمحفل العالمي، ما يعني أن فرق المربع الذهبي سيكون لها حظ وافر في حسم بطاقة التأهل الأولمبي، وتحقيق أحد أهم الأهداف التي تسعى لها اتحادات الكرة في القارة الصفراء.

تحركات مكثفة

رصدت «الاتحاد» تحركات على كل الأصعدة بمقرات إقامة المنتخبات المتأهلة، حيث يتبع كل اتحاد طريقة خاصة لزيادة حماس لاعبيه وإشعال الرغبة في المنافسة بقوة على بطاقات التأهل للمحفل العالمي.

وانقسمت أساليب التشجيع والمؤازرة بحسب ثقافة وطبيعة كل اتحاد، حيث تعتمد اتحادات الكرة في شرق آسيا، وتحديداً اليابان والكوريتين، على أسلوب «التربية العسكرية» من حيث الانضباط الشديد والالتزام، بالإضافة للعب على وتر الوطنية، الذي يعد أمراً سائداً لدى كل القيادات الرياضية في البطولة بشكل عام عند التعامل مع لاعبيها ومنتخباتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا