• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

حمدان بن راشد: استمرار تطوير خدمات التشخيص والعلاج

«الصحة العالمية»: 67% من الوفيات في الإمارات سببها الأمراض غير السارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يناير 2014

سامي عبدالرؤوف (دبي)- أكدت منظمة الصحة العالمية أمس، أن 67% من الوفيات في الإمارات ترجع إلى الأمراض غير السارية، لافتة إلى أن إقليم الشرق المتوسط سوف يشهد على مدار العِقد المقبل ثاني أكبر زيادة بين أقاليم العالم قاطبة في نسبة الوفيات بسبب الأمراض غير السارية، التي يقع جزء كبير منها قبل سن الستين، ما يؤثر على الأسر والمجتمعات، وآفاق التنمية.

جاء ذلك، في افتتاح فعاليات المؤتمر الأول للأمراض المزمنة غير السارية في الإمارات بمركز المؤتمرات بفندق الإنتركونتيننتال في دبي فيستيفال سيتي، والذي أكد خلاله سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس هيئة الصحة بدبي، أن القيادة الرشيدة، تعمل على تحقيق نهضة الشاملة في المجالات بالعلم والمعرفة كافة، عبر انفتاح المجتمع على العلوم الإنسانية والثقافات العالمية.

وقال سموه، في كلمة ألقاها نيابة عنه معالي عبدالرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة إن «أسس التطوير والتحديث التي تتبعها الإمارات العربية المتحدة والحرص على مواكبة التطور العلمي بكل مجالاته كان لهما بالغ الأثر في وضع البحث العلمي الطبي ضمن الأولويات على مستوى الدولة بهدف إثراء النهضة الصحية، والارتقاء بخدمات الرعاية الصحية وتطويرها».

وتنظم المؤتمر، الذي تستمر فعالياته مدار 3 أيام، جائزة حمدان الطبية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، ووزارة الصحة، وهيئتي الصحة في أبوظبي ودبي و4 جمعيات طبية.

وأشار سموه، إلى أن جهود الدولة مستمرة في تطوير كل الخدمات التشخيصية والعلاجية، والاستفادة من العلوم والمعارف الحديثة والتقنيات العصرية، لافتاً إلى أن القطاعات الصحية العاملة في الدولة تولي هذه الجوانب اهتماماً كبيراً، من خلال إقامة ورعاية وتشجيع المؤتمرات العلمية والمتخصصة في المجال الصحي والتي تعد فرصة جيدة لتبادل الأفكار والخبرات بين العلماء والمتخصصين.

وأشار سموه، إلى أهمية المؤتمر يعتبر حدثاً علمياً فريداً يعقد للمرة الأولى في المنطقة ويتناول بالبحث والتحليل سبل الوقاية من الأمراض غير السارية، وكيفية تجنب ما يترتب عليها من أعباء تلقي بحمولها على الفرد والأسرة والمجتمع، وقال: «جاء انعقاد المؤتمر ليؤكد على التعاون بين مختلف المؤسسات الطبية بالدولة وخارجها لمتابعة البحوث العلمية والتطورات الطبية في كيفية التصدي للأمراض غير السارية، وخفض معدلات الإصابة بأمراض خطيرة ومزمنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض