• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حزب أردوغان يتصدر النتائج

8 قتلى باشتباكات دامية في الانتخابات المحلية التركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

قتل ثمانية أشخاص وأصيب 20 آخرون في اشتباكات اندلعت أمس بين أنصار المرشحين المتنافسين في الانتخابات المحلية في تركيا، فيما تصدر حزب العدالة والتنمية بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان نتائج الانتخابات.

وقال مسؤولون أمنيون إن ستة أشخاص قتلوا في معركة بالمسدسات بين عائلتين في قرية «يوفاجالي» التابعة لبلدة «هيلوان» في محافظة «شانلي أورفا» جنوب شرق تركيا المتاخمة لسوريا، حسبما ذكرت صحيفة «حريت» التركية.

وفي منطقة سيفريك في نفس المحافظة، حدثت مشاجرة أخرى بعدما أصرت عائلة على انتهاك قاعدة التصويت من دون ذكر الاسم، ما أدى إلى وقوع عدة إصابات. وقال مسؤولون إن شخصين لقيا حتفهما في تبادل إطلاق النار بين أقارب مرشحين في اشتباكات في إحدى القرى بمحافظة هاتاي جنوبي تركيا. وأفادت تقارير بأن تسعة أشخاص على الأقل أصيبوا في المنطقة القريبة من الحدود مع تركيا.

في غضون ذلك، تصدر حزب العدالة والتنمية بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان نتائج الانتخابات البلدية في تركيا متقدما على المعارضة حسب النتائج الجزئية الأولية التي نشرتها وسائل الإعلام. وأظهرت النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات تقدّم حزب العدالة والتنمية الحاكم بفارق كبير عن أقرب الأحزاب المنافسة. ونشرت وسائل إعلام تركية، مساء أمس، نتائج أولية غير رسمية لنتائج الانتخابات البلدية في عموم البلاد أظهرت حصول حزب العدالة والتنمية على 48% من نسبة الأصوات، فيما حصل حزب الشعب الجمهوري المعارض على 27.5%، وحزب الحركة القومية 13.5% من الأصوات في عموم البلاد حتى الساعة.

وحصل حزب العدالة والتنمية على 74% من نسبة الأصوات المفروزة حتى الساعة، في مدينة قيسري مسقط رأس الرئيس التركي عبدالله غول، كما حصل الحزب على 82% من أصوات الناخبين في مدينة قونيا، مسقط رأس وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو.

وبدأ الأتراك، صباح أمس، الإدلاء بأصواتهم في انتخابات بلدية حاسمة للمستقبل السياسي لرئيس الوزراء، رجب طيب أردوغان، الذي يواجه فضيحتي فساد وتنصّت هاتفي. وبدأ التصويت في 32 محافظة تركية لانتخاب عمد عن مدن ومقاطعات، وأعضاء لمجالس البلديات، ومخاتير القرى والأحياء، في انتخابات يتنافس فيها 26 حزباً مختلفاً. وأدلى أردوغان بصوته في إسطنبول، مؤكداً أن «الأمة ستقول اليوم الحقيقة» عبر الانتخابات البلدية الحاسمة لمستقبله في رئاسة الحكومة. وصرح أردوغان للصحفيين بعدما صوت مع زوجته أمينة في إقليم أوسكودار على الضفة الآسيوية من إسطنبول أن «ما ستقوله الأمة سيكون أهم مما قيل خلال التجمعات الانتخابية». وأعرب رئيس الوزراء أيضا عن الأمل في أن تشكل هذه الانتخابات «خطوة نحو الديمقراطية» في بلاده. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا